diploma col
solamisr
أخبار عالمية

أخبار عالمية (301)

الأربعاء, تشرين1 10 2018

قال رئيس منظمة لطاقة المتجددة في ايران محمد صادق زادة، ان 500 ميغاواط من الطاقة المتجددة ستدخل الى شبكة الكهرباء في البلاد قبل الصيف المقبل.

الخميس, أيلول 27 2018

سيدني ـ العمانية : ابتكر فريق علماء من جامعة كيرتن الأسترالية، طريقة رخيصة جدا وصديقة للبيئة لتحويل الطاقة الشمسية إلى وقود نظيف مثل الهيدروجين. ووصف الباحثون كيف أنهم طوروا بلورات نانوية صغيرة جدا ، كمحفز عالي الفعالية لتوليد طاقة شمسية لإنتاج الوقود النظيف. وأوضح كبير الباحثين الدكتور “قو هوا جيا”، من معهد الجزيئات وعلوم الحياة بجامعة كيرتن “في السابق، ومن أجل استخدام محفزات لتوليد الطاقة من أشعة الشمس وتحويلها إلى وقود نظيف مثل الهيدروجين، كان يتعين علينا استخدام أشباه موصلات من الكادميوم، في خليط من مواد نادرة غالية ومنها البلاتينيوم والاريديوم والروثنيوم”. وأضاف “ولكن السمية العالية للكادميوم والكلفة العالية للمواد النادرة كانت عوائق واضحة تكبح استخدامها بشكل واسع”. وقام الباحثون باختراع محفزات صغيرة الحجم لا تحتوي على مواد سمية أو عالية الكلفة، ويمكن استخدامها مباشرة بصورة صديقة للبيئة كمحفزات لتحويل الطاقة الشمسية إلى هيدروجين.
ومع اعتبار الهيدروجين عاملا هاما في التحول نحو الاقتصاد منخفض الكربون، يعتقد الدكتور “جيا” أن هذه الطريقة ستكون ثورية في إصلاح نشاطات ذات استهلاك عال للطاقة مثل الطاقة المستخدمة لكهرباء السيارات وأنواع أخرى من العمليات الصناعية. وقال الدكتور جيا “هذه المواد النانوية ستكون هامة جدا لصناعة الطاقة، لأنها مصنوعة من عناصر رخيصة ومتوفرة وتوفر للصناعات مصدر وقود أكثر نظافة ورخصا”.

الخميس, آب 30 2018

ستسرع كاليفورنيا جهودها لتوليد أغلب طاقة الولاية من مصادر خالية من الكربون، ووضع هدف للتخلص التدريجي من الوقود الأحفوري بالكامل بحلول عام 2045، وذلك بموجب تشريع أقر أمس.

ويتطلب مشروع القانون من مرافق كاليفورنيا الحصول على نصف طاقتها من الرياح والطاقة الشمسية وغيرها من المصادر المتجددة المحددة بحلول 2026، أي مبكرًا أربع سنوات عما يتطلبه القانون الحالي.

وبعد ذلك، سيكون أمامها أربع سنوات إضافية للوصول إلى نسبة 60% من الطاقة المتجددة، و 2045 هو الموعد النهائي للتخلص التدريجي من الوقود الأحفوري.

الخميس, آب 30 2018

تتوقع الوكالة الدولية للطاقة، إضافة سعة توليد جديدة من الكهرباء قدرها 32 جيجاواط للشبكة في أميركا خلال العام الجاري، متجاوزة أي سنة أخرى على مدار العقد الماضي. ورغم أن الطاقة المتجددة مثل، الرياح والشمسية، شكلت ما يزيد على 98% من جملة 2 جيجاواط، تمت إضافتها حتى الآن هذا العام، إلا أن الوكالة تتوقع، إضافة 21 جيجاواط من محطات التوليد العاملة بالغاز الطبيعي.

الخميس, آب 30 2018

أعلن فيس بوك أنه سيقلل من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 75٪ وسيجعل عملياته تعمل على الطاقة المتجددة بنسبة 100٪ بحلول نهاية عام 2020.

السبت, تموز 21 2018

قبل أكثر من عقد من الزمن تفوقت الصين على الولايات المتحدة، بوصفها أكثر دول العالم في إطلاق انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. واليوم، تستدير الصين 360 درجة كاملة لتتخطى الولايات المتحدة في حقل الطاقة المتجددة. وهذه، بعد كل شيء،لعبة تقنية الى حد كبير، وتأمل الصين في تصدر ميدان التقنية العالمي في هذا الميدان، بحسب خطتها الرسمية الاستراتيجية بحلول سنة 2030. وعبر طرق كثيرة تكسب الصين في هذا السباق.

وفي الوقت الراهن تعتبر الصين أكبر مستثمر في الطاقة الشمسية. وفي حقيقة الأمر، وبحسب صحيفة نيويورك تايمز، تقوم بكين بتركيب مشاريع توليد طاقة جديدة بسرعة تعجز المحطات الفرعية التي تعمل على ربطها مع الشبكة عن مجاراتها. وتعتبر الطرق الحرة في الطاقة الشمسية اللعبة التالية، لأنها تخرج «المزرعة» من ميدان الطاقة الشمسية، وتحرر الأرض لأغراض الاستخدام الزراعي.

وتطور الصين بسرعة، بقيادة شركة تدعى بيفانرغي، وبشراكة مع شركة بناء مملوكة للدولة هي كيليو ترانسبورتيشن أول طريق عام رئيسي للطاقة الشمسية في البلاد في جينان، وهي عاصمة اقليم شاندونغ الشرقي. وتغطي الألواح الشمسية المغطاة بالبلاستيك جزءاً من الطريق العام بطول ثلثي الميل مصمم لاستيعاب الضغط من حوالي 45 ألف سيارة وشاحنة تعبره يومياً. وتقع هذه الرقعة من الطريق العام على مقربة من محطات كهرباء فرعية بحيث يسهل ربطها بالشبكة، كما أنها تعمل حول المدن بحيث لا يفقد شيء منها على الطريق.

وفي الولايات المتحدة تتسم امكانية تشغيل طريق عام شمسي بقدر أكبر من التعقيد على نحو مؤكد. وباستثناء نشر عدد من الجسور والأقسام المعينة لبعض الطرقات العامة بين الولايات لن تتمكن الطرقات الأميركية من النجاح، فهي مبنية بالاسفلت الثقيل، وتعطي ما يكفي فقط الى الألواح الشمسية للالتقاط، بحسب بروفسور هندسة مواصلات من جامعة تكساس اقتبست عنه صحيفة نيويورك تايمز. ولكن الطرقات الصينية بصورة عامة تتمتع بأساسات مسلحة ثقيلة. وهذه الطرق مكلفة بقدر يفوق بالتأكيد طرق الاسفلت.

والأمر يتعلق بحجم الانتاج، وفي حالة الصين تأمل شركة بيفانرغي خفض التكلفة الى حوالي 300 دولار للمتر المربع من المستوى العالي البالغ 460 دولاراً الآن لكل متر مربع من طريق الطاقة الشمسية. وتجادل الشركة أيضاً في أن عملية الاستبدال ستتم بوتيرة أقل مما تتطلبه طرقات الاسفلت في الوقت الراهن. وتجادل أيضاً في أن العملية ستغطي تكلفتها من خلال انتاج طاقة كهربائية بحوالي 15 دولاراً في السنة لكل متر مربع من الألواح الشمسية. ولا يبدو هذا مبلغاً كبيراً، ولكنّ بروفسورا صينيا أبلغ صحيفة نيويورك تايمز أن ذلك سيعني أنها ستغطي تكلفتها خلال 15 سنة.

ومع قراءتنا عن مجال آخر تتفوق فيه الصين على الولايات المتحدة في ميدان التقنية، فإن الحرب لا يحتمل أن تكسب من خلال الطرقات المجهزة بالطاقة الشمسية فحسب –اذ يتمثل أحد الأعمال الأكثر تعقيداً في الطاقة المتجددة بتكلفة التركيب والأسئلة المتعلقة بالفعالية والصيانة، خصوصا ان وتيرة الاستثمارات في الطاقة المتجددة لاتزال مربكة.


بين الصين وأميركا

ويتركز الأمر فيما يتعلق بطرقات الطاقة الشمسية في الصين في أن التكلفة ستنخفض بمجرد انتشار تطبيقها على نطاق واسع، ويعرف عن الصينيين تفوقهم في التبني الالزامي الاستراتيجي. وفي الصين يتم الاستثمار في الطاقة المتجددة وتنفيذها قبل أن تكون منطقية، وفي الولايات المتحدة العكس هو الصحيح.

وبحسب بلومبيرغ نيو انرغي فاينانس فإن ما يقارب نصف استثمارات العالم في الطاقة المتجددة، التي بلغت 279.8 مليار دولار في العام الماضي جاء من الصين. كما أن استثمارات بكين في الطاقة المتجددة (في كل شيء ما عدا المشاريع الكهربيمائية) قد قفزت بنسبة 30 في المئة في العام الماضي والعام الذي سبقه.

وقد تخطت بالتأكيد استثمارات الولايات المتحدة بثلاث مرات وانخفضت تلك الاستثمارات في الطاقة المتجددة في الولايات المتحدة بنسبة 6 في المئة في العام الماضي لتصل الى 40.5 مليار دولار. وتستمر اللعبة والفائز سيكون الطرف الذي يرغب في انفاق كميات كبيرة من المال على المشاريع حتى اذا لم تكن قابلة للنمو على الفور.

السبت, تموز 14 2018

كشف تقرير حديث أن شركة أبل قررت توجيه جزء من أموالها للمساعدة فى نشر الطاقة الشمسية ومزارع الرياح فى جميع أنحاء الصين، إذ تعاونت الشركة الأمريكية العملاقة مع عشرة من موردى مكونات أجهزتها لإنشاء صندوق جديد بقيمة 300 مليون دولار سيستثمر فى مصادر الطاقة المتجددة فى الصين خلال السنوات الأربع القادمة.


وستدير مجموعة DWS، هذا الصندوق المسمى "صندوق الصين للطاقة النظيفة"، وفكرته هى الاستثمار فى مولدات طاقة جديدة، بحيث تتمكن الشركات التى تصنع أجزاء لشركة أبل من الوصول بشكل أفضل إلى مصادر الطاقة المتجددة، ولم تحدد شركة آبل المبلغ الذى سيحصل عليه صندوقها من خزائنها ومقدار مساهمة شركاتها العشرة، وتأمل أن يساعد الصندوق فى تطوير مشاريع جديدة للطاقة المتجددة لا توجد حاليا.

ووفقا لموقع "بيزنس انسايدر"، جزء من السبب وراء إنشاء الصندوق هو مساعدة الشركات الصغيرة التى تعمل لصالح شركة Apple على إيجاد طاقة نظيفة.

من الجدير بالذكر أن شركة أبل صرحت فى وقت سابق من هذا العام أنها تريد أن يعمل موردوها بالطاقة النظيفة بنسبة 100٪، وفى أبريل الماضى أعلنت أن منشآتها الخاصة كانت تعمل بكامل طاقتها بالطاقة المتجددة، بما فى ذلك مقرها، آبل بارك، الذى يحتوى على تركيب شمسى بقدرة 17 ميجاوات على سطحه.

الإثنين, تموز 02 2018

سجل إنتاج الكهرباء المولدة من مصادر طاقة متجددة في ألمانيا مستوى قياسيا جديدا في النصف الأول من عام 2018.

الصفحة 1 من 38

ألبومات الصور

 
صرح وزير الكهرباء والطاقة المتجددة د.محمد شاكر، بأن نسبة المكون...
قال رئيس منظمة لطاقة المتجددة في ايران محمد صادق زادة، ان 500...
وضعت المملكة ضمن أولوياتها في مجال الطاقة، الاستثمار في مجال...
«الحاجة أم الاختراع».. عبارة تتناقلها الألسن بين الحين والآخر،...

إبقي علي إتصال معنا

  • Instegram
  • facebook
  • twitter
  • Linkedin

المبادرات والمباني الخضراء المستدامة

وصلات ذات صلة