diploma col
solamisr

إضافة 32 جيجاواط لشبكة الكهرباء الأميركية العام الجاري بأستخدام الطاقة المتجددة

Solar GT Course

تتوقع الوكالة الدولية للطاقة، إضافة سعة توليد جديدة من الكهرباء قدرها 32 جيجاواط للشبكة في أميركا خلال العام الجاري، متجاوزة أي سنة أخرى على مدار العقد الماضي. ورغم أن الطاقة المتجددة مثل، الرياح والشمسية، شكلت ما يزيد على 98% من جملة 2 جيجاواط، تمت إضافتها حتى الآن هذا العام، إلا أن الوكالة تتوقع، إضافة 21 جيجاواط من محطات التوليد العاملة بالغاز الطبيعي.


وفي حال انضمام هذه المحطات للشبكة في الوقت المخطط له، تكون 2018، أول سنة منذ 2013، لا تشكل فيها الطاقة المتجددة، القدر الأكبر من السعة المضافة. وشكلت الطاقة المتجددة في العام الماضي، 55% من السعة التي تمت إضافتها في 2017 في الولايات المتحدة الأميركية البالغة 21 جيجا واط، للسنة الرابعة على التوالي، التي تتجاوز فيها حصة الطاقة المتجددة أكثر من النصف.
وبلغت حصة الطاقة المتجددة حتى شهر فبراير الماضي، 22% من إجمالي سعة توليد الكهرباء الحالية في أميركا. وتتضمن سعة التوليد الجديدة التي تمت إضافتها خلال شهري يناير وفبراير من العام الحالي، 2,029 ميجا واط من الطاقة المتجددة ونحو 27 ميجاواط من محطات التوليد العاملة بالوقود الأحفوري و28 ميجاواط من المحطات التي تعتمد على تقنيات أخرى، معظمها تشمل بطاريات تخزين الطاقة.
ولأول مرة في فبراير من العام الجاري في غضون عقود، لم تكن سعة التوليد الجديدة التي دخلت الشبكة خلال شهر، من الوقود الأحفوري. ومن ضمن السعة التي تمت إضافتها للشبكة في فبراير والمقدرة بنحو 475 ميجاواط، نحو 81% من طاقة الرياح و16% من الطاقة الشمسية الكهروضوئية، لتذهب النسبة المتبقية بنحو 3%، من نصيب الطاقة المائية والكتلة.
ويجئ نصف سعة محطات التوليد العاملة بالغاز البالغة 21 جيجا واط المتوقع انضمامها للشبكة نهاية العام الجاري، من وحدات دورة مشتركة، لتُضاف لمنظمة «بي جي أم» لتوصيل الكهرباء عبر جزء من ولايات منتصف الأطلسي والوسط الغربي. وفي هذه المنطقة، تخطط ولاية بنسلفانيا، لإضافة 5,2 جيجا واط وميرلاند نحو 1,9 جيجاواط، بينما فيرجينيا لنحو 1,9 جيجا واط أيضاً. وعلى صعيد طاقة الرياح، تمت إضافة معظم السعة الجديدة المقدرة بنحو 1196 ميجاواط التي انضمت للشبكة خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، في ولايات تتمتع بالفعل بسعة كبيرة من طاقة الرياح مثل، تكساس وأوكلاهوما وأيوا. وتتوقع أيوا، إضافة 5 جيجاواط للشبكة بنهاية العام الحالي، اثنان منها في تكساس، أكثر الولايات التي تتمتع بوفرة الرياح.
وتمكنت ولاية فلوريدا، من ربط 90% من سعة الطاقة الشمسية بالشبكة منذ عام 2016. كما فرغت شركة فلوريدا للكهرباء والإضاءة، من إنهاء 4 مشروعات للطاقة الشمسية الكهروضوئية بسعة تصل إلى 300 ميجاواط، في الوقت الذي تخطط فيه لإنشاء أربعة مشاريع أخرى بسعة مماثلة لتتصل بالشبكة خلال العام الجاري. وبعد الانتهاء من هذه المشاريع الثمانية، ستشكل نحو 54% من سعة كهرباء الطاقة الشمسية المستخدمة في مرافق الولاية.
وبنهاية هذا العام، من المنتظر إضافة نحو 4 جيجاواط من الطاقة الشمسية الكهروضوئية للشبكة العامة في الولايات المتحدة الأميركية. وسيتركز ما يزيد على نصف الطاقة الشمسية الكهروضوئية المضافة في 2018، في ولايات تشمل، كاليفورنيا وتكساس وكارولينا الشمالية.

إقرأ 252 مرات
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
نشرت في أخبار عالمية

solamisr

solar Diploma videos


ألبومات الصور

 
صرح وزير الكهرباء والطاقة المتجددة د.محمد شاكر، بأن نسبة المكون...
قال رئيس منظمة لطاقة المتجددة في ايران محمد صادق زادة، ان 500...
وضعت المملكة ضمن أولوياتها في مجال الطاقة، الاستثمار في مجال...
«الحاجة أم الاختراع».. عبارة تتناقلها الألسن بين الحين والآخر،...

إبقي علي إتصال معنا

  • Instegram
  • facebook
  • twitter
  • Linkedin

المبادرات والمباني الخضراء المستدامة

وصلات ذات صلة