diploma col
solamisr

"آيرينا" تعقد أول منتدى لمشرعي سياسات الطاقة المتجددة 2016 في أبوظبي.

Solar GT Course

عقدت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "ايرينا"السبت الماضي في أبوظبي "منتدى مشرعي سياسات الطاقة المتجددة 2016" الذي يجمع تحت مظلته نحو 30 مشرعا يمثلون جميع مناطق العالم بهدف تسريع وتيرة انتقال نظام الطاقة العالمي من مرحلة وضع السياسات إلى حيز التطبيق.

ويأتي تنظيم المنتدى عشية انعقاد اجتماع الجمعية العامة لـ "ايرينا" في دورته السادسة ليكون أول فعالية تستضيفها الوكالة من هذا النوع ..حيث يسهم المنتدى في تعزيز سبل الحوار بين مشرعي السياسات حول أهمية نشر مصادر الطاقة المتجددة والعناصر المحورية لمسيرة تطور القطاع الحالية في مختلف دول العالم.

حضر المنتدى الذي عقد في فندق سانت ريجيس بالسعديات معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي ومعالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة والمبعوث الخاص لشؤون الطاقة وتغير المناخ وعدنان أمين مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة ومعالي احمد الجروان رئيس البرلمان العربي وهانز جوزيف فيل رئيس "مجموعة مراقبة الطاقة" وعضو البرلمان الألماني السابق وكلود تورميس عضو البرلمان الأوروبي ورئيس "المنتدى الأوروبي لمصادر الطاقة المتجددة".

وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي في تصريح لوكالة أنباء الإمارات.. أن دولة الامارات اليوم وبفضل الرؤية الثاقبة لقيادتها الحكيمة تلعب دورا رياديا في مجال الطاقة المتجددة وقضايا تغير المناخ حيث تدعم التوجه العالمي في الطاقة المتجددة والترويج في استخدامها وهي ريادة عالمية..

وتكللت الجهود المبذولة في هذا المجال بنجاح مساعي الامارات لاستضافة مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة في ابوظبي.

وقالت معاليها ان "آيرينا" أضحت محركا عالميا يدفع قدما سياسات الطاقة المتجددة التي من شأنها أن تقدم حلولا ناجعة في قضايا الاستدامة والطاقة وتغير المناخ ..لافتة الى ان ريادة "آيرينا" ساعدت في تطوير مبادرات سياسية فعالة لتحويل الطاقة المتجددة إلى مصدر طاقة رئيسي وحيوي.

واضافت معاليها إن هذا المنتدى يمثل فرصة كبيرة لتسليط الضوء ومناقشة القضايا المهمة لتحول الطاقة التي تشهدها جميع بلدان العالم عبر رؤى البرلمانيين والمشرعين بالاضافة الى تبادل الخبرات وحلول الطاقة المتجددة التي من شأنها تمكين البلدان من تلبية الاحتياجات المحلية والإقليمية والدولية ..مشيرة الى انه من خلال "أسبوع أبوظبي للاستدامة" الذي سينعقد الاسبوع القادم من يناير من كل عام تستضيف الامارات مجموعة من المؤتمرات والفعاليات بما فيها "القمة العالمية لطاقة المستقبل" و"القمة العالمية للمياه" و"جائزة زايد لطاقة المستقبل" بمشاركة عالمية كبيرة وذلك لتعزيز الحوار والنقاش وتشجيع وتحفيز الحلول المبتكرة للمساهمة في التصدي لتحديات أمن الطاقة والمياه.

وأوضحت معاليها أن الطاقة المتجددة تعد إحدى الركائز الثلاث لمبادرة التنمية المستدامة للجميع والتي تهدف إلى مضاعفة حصة العالم من الطاقة المتجددة بحلول عام 2030 إضافة إلى تحقيق الوصول العالمي للطاقة ..مشيرة الى ان "ايرينا" ستؤدي دورا رئيسيا في تحقيق أهداف المبادرات بمضاعفة حصة المصادر المتجددة في مزيج الطاقة العالمي بحلول عام 2030 .

وقالت معالي أمل القبيسي أن الطاقة المتجددة اليوم تشكل القوة المحفزة في عملية تحول استخدام الطاقة والانتقال إلى أنماط التنمية المستدامة حيث توفر حلولا آمنة ونظيفة فضلا عن الفرص العظيمة للنمو من خلال خلق القيمة الاقتصادية والاجتماعية للطاقة..مشيرة الى أنه في ظل الظروف الخاصة التي يشهدها قطاع الطاقة العالمي في ما يتعلق بانخفاض تكاليف تقنيات الطاقة المتجددة وزيادة كفاءتها ستزداد أهمية دور "ايرينا" في توسيع نطاق الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة واستخدامها المستدام في كافة أنحاء العالم.

وقالت معاليها ان دولة الامارات شاركت بشكل فعال في المؤتمر الحادي والعشرين للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية في العاصمة الفرنسية باريس بشأن تغير المناخ ..لافتة الى ان قمة باريس تعتبر مساهمة وطنية للتخفيف من الانبعاثات الضارة والتكيف مع كافة التغيرات الناتجة عن ظاهرة تغير المناخ فيما ستوفر القمة فرصة غير مسبوقة لتوحيد جهود العالم حول هدف مشترك يضمن بناء مستقبل مستدام لأجيال الغد .. مؤكدة معاليها حرص دولة الإمارات على تقديم خبراتها ودعمها لهذه الجهود التي من شأنها تحقيق منافع اقتصادية واجتماعية وبيئية يستفيد منها الجميع.

كما أكدت معاليها حرص دولة الإمارات على تحفيز الشراكات المبنية على المعرفة والابتكار بين القطاعين العام والخاص مما يساهم في دفع عجلة التنمية المستدامة وفتح فرص استثمارية كبيرة واستقطاب مؤسسات وشركات دولية ..مشيرة الى ان اتخاذ خطوات عملية لا تقتصر فقط على الحد من انبعاثات الغازات الضارة بل تشمل تعزيز الشراكات العالمية لتشجيع الابتكار والحلول العملية.

وأوضحت معاليها أن المواءمة بين السياسات العامة المتعلقة بقطاعات الطاقة والمناخ وما يقدمه القطاع الخاص والأفراد المبدعون من حلول مبتكرة وأفكار ريادية تسهم في بلورة مشروعات مستدامة.

وأعربت معاليها عن شكرها لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على ما وصلت اليه دولة الإمارات من تطور ملحوظ وملموس محليا وإقليميا ودوليا في هذا المجال.

واكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي أن دولة الإمارات وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله أصبحت منصة عالمية للتعاون والنقاش العالمي حول مواضيع الطاقة المتجددة وتغير المناخ وذلك من خلال استضافتها العديد من الأحداث والمؤتمرات الدولية المهمة كالقمة العالمية لطاقة المستقبل والتي تعقد سنويا في أبوظبي.

من جانبه قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر ان دولة الإمارات تعتبر من أهم داعمي الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" في مجال تسريع عملية تبني دول العالم للطاقة المتجددة ..مشيرا الى ان هذا المنتدى يعزز دور الإمارات بوصفها مركزا دوليا للطاقة المتجددة ومنصة مثالية لإجراء الحوارات البناءة لطالما كانت "ايرينا" شريكا مهما في رحلتنا نحو تطوير مصادر الطاقة المتجددة وتكوين اقتصاد أكثر مرونة وتنوعا.

من جانبه قال عدنان أمين ان المشرعين يلعبون دورا محوريا في سن الإجراءات التطبيقية مثل السياسات والبرامج التي تدعم مسيرة تطور قطاع الطاقة المتجددة حول العالم ..مشيرا الى انه وبتوفير مثل هذه المنصة الفريدة للمشرعين ممن يتشاركون ذات الاهتمام في القطاع يمكننا دعم جهودهم الرامية لتمكين نشر مصادر الطاقة المتجددة في الدول المشاركة بطريقة أفضل.

من جانبه قال معالي احمد الجروان في تصريح لوكالة انباء الامارات ان هذا المنتدى يعتبر فرصة سانحة للمشرعين والبرلمانيين ..مضيفا ان البرلمان العربي كممثل عن شعب 22 دولة عربية يثمن عاليا هذه الفرصة المهمة والمشاركة الواسعة من مختلف أقطار العالم للاجتماع اليوم.

وأضاف أن "ايرينا" تعمل على تشجيع انتشار واستخدام جميع أشكال الطاقة المتجددة على نطاق واسع بما فيها الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الحيوية والطاقة الحرارية الجوفية والطاقة المائية وطاقة المحيطات وذلك في إطار سعيها المتواصل لتحقيق التنمية المستدامة وتحقيق أمن الطاقة ودفع عجلة النمو الاقتصادي منخفض الكربون للوصول إلى مستقبل مزدهر.

واكد ان خير دليل على سبق دولة الإمارات في مجال التنمية المستدامة والطاقة المتجددة هو استضافتها لمقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "ايرينا" وتوفيرها كافة السبل والإمكانيات لهذه الوكالة من أجل العمل نحو تحول الطاقة وتوسيع استخدامات الطاقة المتجددة في العالم والدفع نحو الاعتماد على طاقة لا تنضب تساعد على حماية المناخ لما فيه خير ومصلحة مستقبلنا ومستقبل الأجيال القادمة.

وقال أن دولة الإمارات ملتزمة بدعم الابتكار في مجال الطاقة حيث ينبع من القناعة الأكيدة بمستقبل مشرق لمصادر الطاقة المتجددة التي تلعب دورا محوريا في توفير الكهرباء للمجتمعات الريفية وتسهم في خفض الانبعاثات الكربونية والحد من تداعيات ظاهرة تغير المناخ.

واضاف ان مدينة ابوظبي باتت تضرب أمثلة يحتذى بها في مجالات التنمية المستدامة والطاقة المتجددة بالاضافة الى مجهودات دولة الإمارات في هذا المجال ..معربا عن شكره لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على ما وصلت اليه دولة الإمارات من تطور ملحوظ وملموس إقليميا ودوليا في هذا المجال.

من جانبه قال كلود تورميس انه بعد مضي شهر على توقيع الاتفاقية التاريخية للدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف "COP 21" في باريس .. يتعين على أعضاء البرلمانات حول العالم اتخاذ التدابير اللازمة لتشجيع رفع كفاءة استهلاك الطاقة واعتماد حلول الطاقة المتجددة والشبكات الذكية لهدف واحد فقط وهو دعم تطور قطاع الطاقة العالمي.

ويوفر منتدى مشرعي سياسات الطاقة المتجددة فرصة ثمينة لبناء مجتمع من الممارسين الذين يتعاونون معا لتحقيق الأهداف المناخية العالمية.

وستجتمع كوكبة من قادة قطاع الطاقة العالمي من أكثر من 150 بلدا غدا لافتتاح أعمال اجتماع الجمعية العامة السادس لـلوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا".. وسيناقش الاجتماع التوجه الاستراتيجي الممنهج الذي تتبعه الوكالة لمساعدة الدول على تسريع وتيرة نشر حلول الطاقة المتجددة وبالتالي تحقيق الأهداف المناخية ودعم التنمية الاقتصادية وتعزيز أمن الطاقة وفرص الوصول إليها.. وسيسلط الاجتماع الضوء على نتائج "منتدى مشرعي سياسات الطاقة المتجددة 2016" الذي عقد اليوم.

يذكر أن "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة" تعتبر مركزا عالميا للتعاون في مجال الطاقة المتجددة وتبادل المعلومات بين أعضائها الذين يبلغ عددهم 145 عضوا من 144 دولة إلى جانب الاتحاد الأوروبي.. وتسعى أكثر من 30 دولة إضافية للانضمام إلى الوكالة حيث تلعب دورا فاعلا في نشاطاتها.

وتعمل الوكالة على تشجيع اعتماد واستخدام جميع أشكال الطاقة المتجددة على نطاق واسع ومستدام بما فيها الطاقة الحيوية والطاقة الحرارية الأرضية والطاقة المائية وطاقة المحيطات والطاقة الشمسية وطاقة الرياح وذلك في إطار سعيها المتواصل لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز سبل الحصول على الطاقة وتحقيق أمن الطاقة ودفع عجلة النمو الاقتصادي منخفض الكربون للوصول إلى مستقبل مزدهر.

إقرأ 1417 مرات
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

solamisr

فريق التحرير

فريق عمل تحرير عالم الطاقة المتجدده

الموقع : rew-mag.

solar Diploma videos


ألبومات الصور

 
صرح وزير الكهرباء والطاقة المتجددة د.محمد شاكر، بأن نسبة المكون...
قال رئيس منظمة لطاقة المتجددة في ايران محمد صادق زادة، ان 500...
وضعت المملكة ضمن أولوياتها في مجال الطاقة، الاستثمار في مجال...
«الحاجة أم الاختراع».. عبارة تتناقلها الألسن بين الحين والآخر،...

إبقي علي إتصال معنا

  • Instegram
  • facebook
  • twitter
  • Linkedin

المبادرات والمباني الخضراء المستدامة

وصلات ذات صلة