diploma col
solamisr

وكالة تمويل الصادرات البريطانية تدعم بناء المقر الرئيسي لـ" بيئة "

Solar GT Course

أعلنت شركة الشارقة للبيئة " بيئة " عن إبرام عقد في مجال الهندسة المستدامة بدعم من وكالة تمويل الصادرات البريطانية - الهيئة المختصة لائتمان الصادرات البريطانية - لدعم نشاطات التصدير إلى الشارقة.. الأمر الذي يعكس التزام الشركة بتطبيق التقنيات الهندسية المستدامة وتعزيز مكانة الإمارة كوجهة جذابة للمستثمرين في أنحاء العالم.

وقع العقد في العاصمة البريطانية أمس .. سعادة سالم بن محمد العويس رئيس مجلس إدارة الشركة ولويس تايلر المدير التنفيذي للوكالة بحضور ريتشارد هودر الرئيس الدولي للتصدير والتمويل في بنك إتش إس بي سي.

وبموجب العقد.. تقوم الهيئة بدعم " الفطيم كاريليون " لتنفيذ عقد بناء المقر الجديد لشركة "بيئة" والذي تم تصميمه من قبل المهندسة المعمارية الراحلة زها حديد ويمثل تحفة معمارية وإنجازا نوعيا بارزا في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ومن المقرر أن يعمل بالطاقة المتجددة بنسبة 100 في المائة وسيتم بناؤه بطريقة مستدامة.

وتشمل اتفاقية التمويل تصميم وبناء المقر الرئيسي للشركة.. حيث تقوم وكالة تمويل الصادرات البريطانية بدعم عقدي " كاريليون " وزها حديد من خلال تقديم خدمة الإقراض المباشر.

وتنص الاتفاقية على قيام بنك إتش إس بي سي الشرق الأوسط المحدود بالعمل على ترتيب الصفقة كوكيل لها.

وقال معالي جريج هاندز عضو البرلمان البريطاني وزير الدولة للتجارة والاستثمار إن العقد يظهر مدى ريادة المملكة المتحدة في الهندسة المستدامة وقدرتها على دعم قدرات المدن الذكية في الشرق الأوسط وحول العالم.. معربا عن سعادته بمساعدة حكومة بلاده من خلال الهيئة في ضمان استقدام هذا العقد إلى المملكة المتحدة.

من جهته.. أعرب سعادة سالم بن محمد العويس رئيس مجلس إدارة الشركة عن فخره بالتحالفات والشراكات الدولية التي تم إبرامها للمضي قدما نحو تحقيق الأهداف الاستراتيجية الطموحة كون " بيئة " من رواد الاستدامة في الشرق الأوسط.

واعتبر الاتفاقية علامة فارقة في مجال الاستدامة البيئية في دولة الإمارات وبشكل خاص في إمارة الشارقة وانعكاسا لمدى التزام "بيئة" وحرصها على الوفاء بوعودها في تقديم حلول ملموسة للتحديات البيئة التي تواجه الحضارة الحديثة.

ويمثل المشروع تعاونا مهما بين وكالتي التصدير والإقراض في بريطانيا والشركة كما يظهر الالتزام بالهندسة المستدامة في كافة أرجاء العالم..

فيما بدأت مرحلة بناء المشروع الذي من المتوقع إنجازه خلال 24 شهرا.

ويعتبر المقر الذي سيتم بناؤه معلما فريدا ومميزا يركز على الحد من استهلاك الطاقة والموارد وتقديم مبنى يستخدم مصادر طاقة خالية من الانبعاثات الكربونية تشمل الطاقة الشمسية وتقنيات تحويل النفايات إلى طاقة.

وسيمثل المبنى عند اكتماله أعجوبة معمارية بارزة في المنطقة حيث سيتم تطويره للحد من الحاجة إلى استهلاك الموارد واستخدام الإنارة الطبيعية وتنظيم إدارة درجة الحرارة قدر الإمكان والاعتماد على المواد المعاد تدويرها في البنا.. ومن المقرر إنجاز المبنى بالكامل مع نهاية العام 2018 ليحقق إنجازا كبيرا بالاعتماد على الطاقة المتجددة بنسبة 100 في المائة.

وجاء تصميم المقر الجديد ليمثل تحفة عمرانية في مجال الاستدامة البيئية حيث يجمع أحدث الحلول البيئة التي تنسجم مع أهداف " بيئة " المبتكرة وسيقدم للموظفين عملا صحيا ومستداما وسيحقق معايير نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة المرتبة البلاتينية وهي أعلى شهادة تمنح في مجال المباني الخضراء.

إقرأ 393 مرات
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

solamisr

فريق التحرير

فريق عمل تحرير عالم الطاقة المتجدده

الموقع : rew-mag.

solar Diploma videos


ألبومات الصور

 
 استعداد الشبكة القومية للكهرباء لاستقبال الطاقة الكهربائية...
تواصل وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، جهودها لتشجيع مصادر...
بالرغم من أن من العالم حالياً يعتمد على تقنية استخدام الطاقة...
قالت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية...

إبقي علي إتصال معنا

  • Instegram
  • facebook
  • twitter
  • Linkedin

المبادرات والمباني الخضراء المستدامة

وصلات ذات صلة