diploma col
solamisr

أبريل موعد تقديم عطاءات مشروعات الطاقة المتجددة بالسعودية

Solar GT Course

كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي المهندس خالد الفالح أن تقديم عطاءات مشروعات الطاقة المتجددة سيكون في شهر أبريل المقبل، وأن إرساء المناقصات الكبيرة سيكون في شهر سبتمبر، حيث تشمل المشروعات محطتين جديدتين بقدرة إنتاج 700 ميجاوات، أولهما للطاقة الشمسية في منطقة الجوف، والأخرى لطاقة الرياح في منطقة تبوك «مدين».

موعد تقديم عطاءات مشروعات الطاقة المتجددة

50 مليار دولار عوائد

وأوضح الفالح في المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر الوزارة بالرياض أمس أن تمويل المشاريع بالكامل والتشغيل والملكية على القطاع الخاص، مشيرا إلى أن العوائد المالية لاستثمار المرحلة الأولى من البرنامج تتراوح بين 30 و50 مليار دولار، كذلك علي الجانب الأخر ستكون هناك خطوات أخرى لتنفيذ باقي المراحل.
وبين أن أسلوب طرح مشروعي «الجوف وتبوك» سيكون في منتهى الشفافية بعيدا عن الضبابية، إذ تم استحداث منصة الكترونية تتيح للمهتمين بالرقابة على برامج الطرح الاطلاع بِصُورَةِ آني على ما يتم ويطرح من اشتراطات ووثائق، سواء كانت مالية، أو قانونية، وحتى فنية لهذه العقود والمناقصات.

توطين صناعة الطاقة

ولفت إلى أنهم يتوقعون مشاركة داخلية وعالمية من أَثْناء تلك المشاريع، كذلك علي الجانب الأخر سيكون أحد اشتراطات البرنامج هو توطين الصناعة للطاقات المتجددة بتدرج وبطريقة تضمن أن التكلفة للطاقة (المشتراة) من قبل المشتري الرئيس ستكون منافسة على مستوى دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ، وتبني ما تم في السعودية من توطين للصناعات، وإدخال صناعة الطاقة الشمسية والرياح بكل عناصرها، لأنها من أعمدة الاقتصاد السعودي مستقبلا.

إنشاء محطة نووية

ورَسَّخَ أن الطاقة النووية ستكون جزءا من مزيج الطاقة في السعودية، وأن إنشاء أول محطة نووية ما زال يخضع للدراسات، لافتا إلى أن برنامج الطاقة النووية في السعودية سيكون منفصلا ومختلفا عن برامج الطاقة المتجددة، وذلك لما يحتويه من اعتبارات تنظيمية، وتنفيذية مختلفة عن الطاقة المتجددة، فيما رَسَّخَ أن هناك مشاريع أخرى سيكون القطاع الخاص لاعبا رئيسا فيها، وذلك من أَثْناء بناء وتشغيل المستشفيات، والمطارات، وتحلية المياه، مؤكدا على أن السعودية ستطلق قريبا برنامجا طموحا لإدخال نحو 10 جيجاوات، وأن الغالبية العظمى منها ستكون من الطاقة الشمسية والرياح أَثْناء 2023.

أرامكو تتحول للمتجددة

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل الفالح إن شركة أرامكو تمر بمرحلة تحول، إذ كشفت عن عزمها للدخول في مجال الطاقة المتجددة من ضمن توسيع أعمالها عالميا من البترول والغاز، مشيرا إلى أنه تم تشكيل لجنة تنفيذية للإشراف المباشر على عمليات طرح مناقصات للطاقة المتجددة بمرجعية لوزارة الطاقة، ولكن بتمثيل من جهات عدة، في مقدمتها الشركة السعودية للكهرباء، والتي تحتضن المشتري الرئيسي للكهرباء الذي سيستقل مستقبلا من أَثْناء برنامج إعادة هيكلة قطاع الكهرباء.

ولفت إلى أن أرامكو ستملك حق تقدير حجم احتياطيات المملكة من النفط في الطرح العام الأولي الذي تخطط له العام المقبل، مشيرا إلى أن الدولة ستعطي هذا الحق للشركة حصريا لتقدير تلك الاحتياطيات.

تخفيض تكلفة الإنتاج

ورَسَّخَ أنه ستكون هناك تقنية جديدة في ربط المناطق لتخفيض تكلفة إنتاج الطاقة، وزيادة فاعليتها، وإمكانية تصدير الطاقة الكهربائية أو تقنياتها، كذلك علي الجانب الأخر سيتم استبدال الطاقة الأحفورية بالطاقة المتجددة سواء في غضون 70 أو الخامسة عشر0 عاما.

وأشار الفالح إلى أن الهدف الرئيس من تَحْرِير مشاريع الطاقة المتجددة هو استبدال الديزل، وأن المناطق غير المركزية مثل الجوف يستخدم فيها الديزل بكثرة، أما تبوك فتتميز بالرياح واستمراريتها، كاشفا عن ابتكار روبوت لتنظيف ألواح الطاقة الشمسية من الغبار.

إقرأ 874 مرات
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

solamisr

فريق التحرير

فريق عمل تحرير عالم الطاقة المتجدده

الموقع : rew-mag.

solar Diploma videos


ألبومات الصور

 
كشف مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، عن ارتفاع...
أناب اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية يوسف الديب، وكيل وزارة...
أوضح وزير الكهرباء، أن الحكومة بذلت جهودًا كبيرة لتخطي الصعاب،...
تابع الدكتور منصور بكري، رئيس حي المناخ بمحافظة بورسعيد، اليوم...

إبقي علي إتصال معنا

  • Instegram
  • facebook
  • twitter
  • Linkedin

المبادرات والمباني الخضراء المستدامة

وصلات ذات صلة