diploma col
solamisr

إنتاج الطاقة الشمسية باستخدام الملح المنصهر

Solar GT Course

بعد توقيع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة في المملكة مع ماسايوشي سون رئيس مجلس الإدارة لصندوق رؤية سوفت بنك، مذكرة تفاهم لإنشاء "خطة الطاقة الشمسية 2030" التي تعد الأكبر في العالم في مجال الطاقة الشمسية، يبرز أحد أهم معوقات توليد الطاقة الشمسية الذي يتعلق بتوافر مصدرها.

فالإشعاع الشمسي نادرا ما يكون ثابتا ويتغير بتغيير الظروف الجوية "الغيوم والغبار"، وتغير وضع الأرض بالنسبة للشمس "ليلا ونهارا". ومن ثم فإن الطريقة المتقطعة والمتغيرة التي تصل بها الطاقة الشمسية إلى سطح الأرض توجد مشكلات تتعلق بالقدرة على الاعتماد على هذه الطاقة، وهو الأمر الذي يتطلب استخدام شكل من أشكال نظم الطاقة الاحتياطية التي يمكن اللجوء إليها عندما لا تكون الشمس مشرقة أو يكون الطقس معاكسا. ولهذه الأسباب لابد من استكشاف تصنيع وتطوير أنظمة تخزين الطاقة الشمسية، لذا تنظر شركات الطاقة النظيفة في استخدام الملح لتوليد الكهرباء وعلى وجه الدقة الملح المنصهر.وتعد شركة سولارريزيرف إحدى عدة شركات تحاول إثبات أن الملح المنصهر يمكن أن يولد الكهرباء بفعالية الطاقة الشمسية نفسها، حيث يمكن لتخزين الملح المنصهر في محطات الطاقة الشمسية المركزة أن يفي بالدور الذي يلعبه كل من الفحم والغاز عند الطلب، ما يسمح بتزايد خروج محطات الوقود الأحفوري القديمة من الخدمة. في عام 2015 افتتحت شركة سولارريزيرف منشأة للطاقة الشمسية بسعة 110 ميجاواط وتحمل اسم كريسنت ديونز. وتبلغ السعة التخزينية للمنشأة 1100 ميجاواط ساعة، ويمكنها تشغيل ما يصل إلى 75000 منزل في نيفادا. وتعتزم الشركة الحفاظ على عدة منشآت للطاقة الشمسية المركزة CSP التي من المقرر استخدامها في أستراليا وشيلي ومزيد من الدول في جميع أنحاء العالم، خاصة في مختلف دول إفريقيا. أول شيء تقع عليه العين من منشأة كريسنت ديونز للطاقة الشمسية ويظهر من على بعد أميال هو ضوء مشرق جدا لا يمكن النظر إليه مباشرة، ويستقر فوق برج من الأسمنت يبلغ طوله 640 قدما ويرتفع في صحراء نيفادا المستوية الفارغة قرابة منتصف الطريق السريع من رينو إلى لاس فيجاس. ويحيط بالبرج حقل من المرايا يصل طوله إلى ميلين تقريبا ويرسل أشعة الضوء المتلألئة إلى السماء. وقال داربي ــ النادل في فندق ميزباه الذي يعود تاريخه إلى قرن من الزمان في مدينة تونوباه التي كانت موطن تعدين الفضة سابقا وتقع على بعد 15 ميلا من المنشأة ــ إن المسافرين يسألون أحيانا عما إذا كانوا قد مروا في طريقهم بشيء ما من خارج كوكب الأرض. ومثل هذه الأسئلة مقبولة في مكان كهذا، حيث تقع المنطقة 51 ــ تلك المنشأة السرية التي يعتقد المؤمنون بنظرية المؤامرة أن سلاح الجو الأمريكي يخفي فيها أدلة عن الكائنات الفضائية ــ على بعد نحو ساعة أخرى على الطريق نفسه. وتحاول شركة سولارريزيرف أن تثبت أن التقنية التي تعتمد عليها منشأة كريسنت ديونز يمكن أن تجعل الطاقة الشمسية مصدرا معقول التكلفة للطاقة يعمل ليلا ونهارا بشكل خال من الكربون ويتصل بالشبكة الكهربائية مثل أي محطة للوقود الأحفوري. حيث يسخن ضوء الشمس المركز الملح المنصهر إلى 1050 درجة فهرنهايت في هذا البرج المتلألئ، ثم يتم تخزين الملح في خزان عملاق معزول ويمكن استغلاله لاحقا لتوليد البخار اللازم لتشغيل التوربينات. ويمكن لهذه المنشآت التي تستخدم الملح المنصهر تخزين الطاقة لمدة تصل إلى عشر ساعات. وتتركز أشعة الشمس في البرج بواسطة حقل المرايا ما يسمح بتسخين الملح إلى أكثر من 1000 درجة فهرنهايت. ثم يتم استخدام الحرارة المركزة لتوليد البخار الذي يدير التوربينات. يمكن لمحطة كريسنت ديونز توليد الطاقة مقابل 0.06 دولار لكل كيلوواط ساعة. وعلى عكس الطاقة الشمسية وطاقة الرياح اللتين يمكنهما تقليل الحاجة إلى طاقة الوقود الأحفوري عندما تكون الشمس ساطعة أو عندما تكون الرياح عاصفة، فإن المنشآت التي تستخدم الملح المنصهر يمكن أن تعمل في أي وقت من اليوم وأن تخزن الطاقة لمدة تصل إلى عشر ساعات. ويمكن الحصول على هذا الشكل من الطاقة بكل بساطة، حيث تتركز أشعة الشمس على برج بواسطة حقل المرايا وهو ما يسخن الملح المنصهر داخل البرج إلى أكثر من 1000 درجة فهرنهايت، ويمكن بعد ذلك استخدامه لتوليد البخار وتشغيل التوربينات. وتقوم شركة سينر ــ وهي شركة هندسية إسبانية ــ بتنفيذ مشروعين مماثلين حاليا في ورزازات في المغرب. كما تعمل الشركة الأم لشركة جوجل أيضا على تطوير التقنية اللازمة لاستخدام الملح المنصهر لتخزين الطاقة. ومنشآت الملح المنصهر هي أيضا أرخص سعرا. وبحسب تقرير حديث صادر عن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة IRENA فمن المتوقع أن تزداد هذه الأسعار رخصا. ملخص المادة : على عكس الطاقة الشمسية وطاقة الرياح اللتين يمكنهما تقليل الحاجة إلى طاقة الوقود الأحفوري عندما تكون الشمس ساطعة أو عندما تكون الرياح عاصفة، فإن المنشآت التي تستخدم الملح المنصهر يمكن أن تعمل في أي وقت من اليوم وأن تخزن الطاقة لمدة تصل إلى عشر ساعات. ويمكن الحصول على هذا الشكل من الطاقة بكل بساطة، حيث تتركز أشعة الشمس على برج بواسطة حقل المرايا وهو ما يسخن الملح المنصهر داخل البرج إلى أكثر من 1000 درجة فهرنهايت، ويمكن بعد ذلك استخدامه لتوليد البخار وتشغيل التوربينات.

إقرأ 290 مرات
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

solamisr

solar Diploma videos


ألبومات الصور

 
صرح وزير الكهرباء والطاقة المتجددة د.محمد شاكر، بأن نسبة المكون...
قال رئيس منظمة لطاقة المتجددة في ايران محمد صادق زادة، ان 500...
وضعت المملكة ضمن أولوياتها في مجال الطاقة، الاستثمار في مجال...
«الحاجة أم الاختراع».. عبارة تتناقلها الألسن بين الحين والآخر،...

إبقي علي إتصال معنا

  • Instegram
  • facebook
  • twitter
  • Linkedin

المبادرات والمباني الخضراء المستدامة

وصلات ذات صلة