PVPASS
solamisr

المجلس السعودي للأبنية الخضراء يدعم مبادرة “الناجم” لتولد الكهرباء بالطاقة المتجددة

أعلن الأمين العام للمجلس السعودي للأبنية الخضراء الدكتور عبد العزيز عبد الرحمن الشريمي خلال الاجتماع السنوي للمجلس الإماراتي للأبنية الخضراء 2013، عن دعم المجلس السعودي للأبنية الخضراء لمبادرة المهندس الاستشاري علي عثمان الناجم نائب رئيس المجلس “التعاون الثلاثي من أجل طاقة خضراء”، من أجل تطبيقها في المملكة العربية السعودية.

ويرى المجلس السعودي للأبنية الخضراء أهمية المبادرة التي تهدف إلى توليد الطاقة الكهربائية عام 2035 بدون استخدام النفط ومشتقاته البتة؛ لمستقبل المملكة الاقتصادي والبيئي مما دعاه إلى الإعلان عنها ودعمها داخل وخارج المملكة، حيث إن مقترح المبادرة أن تبدأ عام 2015- وتنتهي في 2035م، بحيث تولد الطاقة الكهربائية عام 2035 باستخدام الطاقة المتجددة فقط.

وبدوره، أعلن المهندس الناجم عن مبادرته في كلمته الافتتاحية كرئيس لقمة منتدى تبريد المناطق 2013 والذي انعقد في الرياض يوم 16 سبتمبر الماضي، حيث تتمحور مبادرة المهندس الاستشاري الناجم، كبير مستشاري الطاقة في المباني وخبير الأبنية الخضراء، في استخدام إستراتيجيات الأبنية الخضراء في ترشيد الكهرباء للحد من توليد الكهرباء باستخدام البترول بحلول عام 2035.

وعناصر المبادرة: أولًا تعتمد على تنفيذ مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، خططها الوطنية لتوليد الطاقة المتجددة والتي تصل إلى 60 جيجاواط. وثانيًا يعمل المجلس من خلال المبادرة على التنسيق لتوظيف إستراتيجيات الأبنية الخضراء في الطاقة (إستراتيجيات طبيعية وأجهزة ذات كفاءة وطاقة متجددة) لخفض استهلاك الطاقة الكهربائية في المباني والتي تصل إلى 60 جيجاواط والتي يتم توليدها حاليًا عن طريق الوقود الأحفوري، بحيث تضيف مدينة الملك عبدالله طاقة متجددة بمعدل 5% سنويا.

هذا ويعمل المجلس على وضع إستراتيجيات خفض/ ترشيد استهلاك الطاقة في المباني بمعدل 5% سنويا بين 2015-2035. .وهنا تتطلب هذه المبادرة كطرف ثالث مهم مساهمة وتعاون ضروري من الجهة المنتجة للطاقة الكهربائية وهي الشركة السعودية للكهرباء بحيث تضع خططها بخفض استخدام الوقود الأحفوري سنويًا بمقدار 5% سنويًا لمدة العشرين سنة نفسها؛ أي بشكل متوازٍ مع المدينة والمجلس.

وقد شارك بالمؤتمر رئيس المجلس, المعمارى عبدالإله المهنا والذي حمل على عاتقه فكرة إنشاء جهة هندسية رسمية تعمل على تنفيذ أفكار المباني الخضراء وقام بتأسيس المجلس والتخطيط لأعماله والنهوض بها والذي يأمل في أن تصبح المملكة رائدة في تنفيذ مشاريع خضراء لما لها من فائدة على المستوى القومي والفردي ومن شأن المجلس السعودي للأبنية الخضراء أن يرفع اسم المملكة عاليًا ويظهر الصورة الحضارية للمملكة، حيث إنه الوحيد المعتمد داخل المملكة.

يذكر أنه انعقد المؤتمر السنوي الثاني لمجلس الإمارات للأبنية الخضراء، يومي 11 و12 ديسمبر 2013 في دبي، بمشاركة مجالس للمباني الخضراء الخليجية وذلك لتشجع مساعي الحفاظ على البيئة والتوعية لممارسات المباني الخضراء في الإمارات والخليج

إقرأ 765 مرات
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
فريق التحرير

فريق عمل تحرير عالم الطاقة المتجدده

الموقع : rew-mag.

solar Diploma videos


ألبومات الصور

 
    ألقى الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة،...
  قدم مستثمرون بقطاع الطاقة الشمسية وجمعية تنمية الطاقة...
كشف مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، عن ارتفاع...
أناب اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية يوسف الديب، وكيل وزارة...

إبقي علي إتصال معنا

  • Instegram
  • facebook
  • twitter
  • Linkedin

المبادرات والمباني الخضراء المستدامة

وصلات ذات صلة