diploma col
solamisr
تقارير عن الطاقة المتجددة

تقارير عن الطاقة المتجددة (92)

الثلاثاء, تشرين1 31 2017

نجاز من شأنه إحداث تحول كبير في قطاع الطاقة، تمكن باحثون أمريكيون من تطوير خلايا شمسية شفافة، يمكن الاستعانة بها كنوافذ مولدة للطاقة في الوقت الذي تسمح خلاله بدخول أشعة الشمس إلى الغرف.

وطور باحثو جامعة ميشيغان في الولايات المتحدة، مادة رقيقة وشفافة مصنوعة من مواد شبيهة بالبلاستيك المستخدم في تصنيع النوافذ، وتمكنوا في النهاية من إنتاج الكهرباء عبر إيصالها بمولد شمسي، بحسب تقرير لصحيفة "سيدني مورنينج هيرالد".

إمكانيات فريدة

- عرفت هذه التكنولوجيا للمرة الأولى خلال مراحلها التمهيدية عام 2015، إلا أنها باتت مهيأة ومطورة بشكل كاف الآن للاستخدام على نطاق أوسع يشمل مشروعات الطاقة.

- تعمل هذه التقنية من خلال استخدام الجزئيات العضوية داخل اللوح الشفاف الذي يمتص موجات الضوء فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء، ويحولها إلى كهرباء عن طريق توجيهها إلى الخلايا الجانبية بينما يسمح بمرور الضوء.

- في الوقت الحالي، تسجل هذه التكنولوجية كفاءة في استغلال الطاقة تبلغ 10%، في حين تتراوح كفاءة الألواح الشمسية التقليدية بين 15% و18%.

- أشار الباحثون إلى أن استخدام هذه الألواح في تغطية الأسطح الزجاجية في الولايات المتحدة التي تقدر مساحتها بنحو 5 مليارات إلى 7 مليارات متر مربع، من شأنه توفير 40% من الطلب الأمريكي على الكهرباء.

مهام إضافية

- وصف أستاذ الهندسة الكيميائية وعلوم المواد والتطوير بجامعة ميشيغان "ريتشارد لونت" الإنجاز الذي قطعه فريقه لتطوير هذه الخلايا الشفافة، بأنه سيقود مستقبل أعمال الطاقة الشمسية.

- في تصريحات لموقع الجامعة قال "لونت": لقد قمنا بتحليل إمكاناتنا وتبين أنه من خلال امتصاص الضوء غير المرئي فقط يمكن لهذه الخلايا أن توفر قدرا مماثلا من الكهرباء المولدة عبر الأسطح الشمسية.

- يؤكد "لونت" أن هذه الخلايا الشفافة الجديدة يمكنها إضافة مهام جديدة للنوافذ والأسطح، بما يجعلها أكثر فاعلية وكفاءة في المباني والسيارات والإلكترونيات المتنقلة.

- يمكن أيضًا الاستفادة من هذه التكنولوجيا لتحسين مستويات كفاءة الألواح الشمسية المستخدمة حاليًا من خلال وضع طبقة إضافية لجمع الطاقة دون التأثير على العملية الرئيسية للخلايا الضوئية التقليدية.

- تشمل التطبيقات الممكنة لهذه التكنولوجيا في الأجهزة الإلكترونية الصغيرة، الجوالات، والكتب الإلكترونية، والأجهزة القابلة للارتداء مثل الساعات، وقد تم تصنيفها كوسيلة محتملة لإطالة عمر البطاريات.

الإثنين, تشرين1 23 2017

كشف تقرير نشره المنتدى الاقتصادي العالمي أن الوقود الصخري على المستوى العالمي قد ينفد بنهاية 2050، حيث يمكن عندها أن تغذي الطاقة المتجددة جميع الدول بالطاقة التي تشكل اليوم أكثر من 99% من جميع استخدامات الطاقة اليوم، وفقاً لدراسة حقيقية.

الثلاثاء, شباط 14 2017

بقلم: رائد محمد حلس | لقد أصبحت الطاقة بأشكالها المختلفة دعامة رئيسية ومكون أساسي لنهضة وتطور الشعوب والدول عبر العالم, فعليها تعتمد معظم القطاعات الحيوية والمرافق الهامة في الدولة, كالمستشفيات والمرافق الصحية, والمؤسسات التعليمية كجامعات ومدارس, والمرافق المائية والبيئية كالمضخات ومحطات التحلية, ومحطات معالجة المياه العادمة, ومئات المنشات والمرافق العامة والخاصة, كلها لا تعمل بدون الطاقة, سواءاً الكهربائية أو الوقود الاحفوري.

يعتمد التزود بالطاقة في فلسطين على مصدرين أساسيين للحصول عليها، المصدر الأول: مشتقات البترول والغاز الطبيعي، وهي مستوردة بشكل كامل من إسرائيل، وبتكلفة تصل إلى نحو 900 مليون دولار سنوياً، وتشكل حوالي 51% من الاستهلاك الكلي للطاقة في فلسطين، والمصدر الثاني: الطاقة الكهربائية و المستورد في معظمها من إسرائيل (بنسبة تصل إلى 87% من الاستهلاك الكلي), كما يتم استيراد كميات محدودة من مصر والأردن (ما يقارب 4% من الاستهلاك الكلي)، ومن شركة كهرباء فلسطين/ محطة توليد غزة, و التي تزود القطاع بنحو 7.4% من إجمالي الطاقة المستهلكة في فلسطين، علماً بأن محطة التوليد تعمل باستخدام السولار الصناعي و المستورد بالكامل من إسرائيل.

مما سبق نلاحظ أن قطاع الطاقة في فلسطين يعاني من تحديات كبيرة، تتمثل في اعتماد الجانب الفلسطيني بشكل أساسي على "الاستيراد" للتزود بالطاقة, حيث أن نحو 87% من الطاقة الكهربائية و95% من مشتقات النفط المنتجة للطاقة يتم استيرادها من إسرائيل، كذلك ارتفاع أسعار هذه الطاقة المستوردة وما ينجم عنه من كلفة مالية عالية على المستهلك والمنتج الفلسطيني بشكل عام, حيث تتراوح فاتورة استيراد الكهرباء من إسرائيل ومن الدول المجاورة ما بين 400 إلى 500 دولار سنوياً.

كما أن هناك تحدٍ آخر يواجه قطاع الطاقة في فلسطين ويعد من أخطر هذه التحديات وهو تحكم إسرائيل بحجم وكميات المحروقات وأسعارها، ومتى يسمح بدخولها، ومتى يمنع دخولها, كما هو الحال في قطاع غزة بالتحديد و الذي يعاني من أزمة مزمنة في استمرار التيار الكهربائي منذ سنوات، وقد أصبحت هذه الأزمة واحدة من اعقد المشكلات العالقة و التي أثرت على مختلف جوانب حياة المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة، ولا زالت تداعيات هذه الأزمة مستمرة.

أمام هذه التحديات لا بد من إعادة التفكير, والتوجه نحو بدائل أخرى لتوفير الطاقة الكهربائية في فلسطين، على سبيل المثال التوجه نحو مصادر الطاقة المتجددة, إن الطاقة المتجددة (Renewable Energy) هي الطاقة المستمدة من الموارد الطبيعية والتي تتجدد باستمرار (أي لا تنفذ)، وتختلف تلك الطاقة بشكل جوهري عن الطاقة التقليدية المعرضة للنضوب أو الانتهاء مثل الوقود الاحفوري بكل أشكاله, كما أنها تسمى أيضاً بالطاقة النظيفة (أي الطاقة التي يتم توليدها دون انبعاثات تضر بالبيئة وبالصحة العامة).

إن عملية إنتاج الطاقة المتجددة تعني زيادة الناتج المحلي الإجمالي الفلسطيني (GDP)، وتقليص التبعية لإسرائيل، وتحسين الاستدامة في وصول التيار الكهربائي للمستهلكين، الأمر الذي يتطلب من صانع القرار الفلسطيني بشكل أساسي، ومن ثم القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، العمل وبكل ثقة نحو إيجاد إستراتيجية قابلة للتطبيق على المدى القريب وليس مجرد شعارات للتوجه نحو الاستثمار في مجال الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة لضمان توفير الاستقلال الاقتصادي، لأن بقاء الاعتماد على مصادر الطاقة التقليدية سيبقي الهيمنة والسيطرة الإسرائيلية على قطاع الطاقة والكهرباء في فلسطين مستمرا وما يتبعه من تحكم واستغلال سياسي واقتصادي.

رائد محمد حلس | باحث ومختص في الشأن الاقتصادي

الإثنين, كانون1 12 2016

برعت السويد في إعادة تدوير النفايات، لدرجة أنها تستورد القمامة من بلدان أخرى منذ سنوات، للحفاظ على استمرار تشغيل مصانع إعادة التدوير، والتي باتت ثروة قومية في البلد الأوروبي.

الخميس, كانون1 08 2016

 

أول محطة رفع طاقة شمسية في العالم أجمع ، قد تم إنشائها في مصر عام 1913 ، مما يعني أن مصر هي أول دولة في العالم دخلت مجال الطاقة الشمسية والمتجددة حتي وإن كان منشأها أمريكي ، ففي حي المعادي وتحديدا في "٦ شارع ١٠١"، حتى أن جمعية الطاقة الشمسية الحرارية الأسترالية قد احتفلت في يوليو عام ٢٠١٣، بالذكرى المئوية لإنشاء مصر أول محطة شمسية في التاريخ قبل أن يسمع عنها أحد في العالم.

الخميس, كانون1 08 2016

 

نزور محطة شاسعة لإنتاج الطاقة الشمسية في بلدة ورزازات على أطراف الصحراء الكبرى. وتسهم هذه المحطة في تحديد ملامح مستقبل الطاقة في العالم.

الإثنين, كانون1 05 2016

د. هيثم باحيدرة | تزداد وتيرة التحول نحو الطاقة المتجددة مع اتخاذ الدول المختلفة خطوات حاسمة بالابتعاد عن الوقود الأحفوري.

الثلاثاء, تشرين2 29 2016

تبدأ شركات النفط العملاقة باعتماد نهج مراع للبيئة بلحاقها بركب مصادر الطاقة المتجددة التي تشهد نموا قويا ما يسمح لها بتنويع مواردها مع تهدئة المخاوف البيئية في قطاع الطاقة الذي يشهد تقلبات وتحولات.

الصفحة 1 من 12

ألبومات الصور

 
تلقت لجنة الفرز المحدثة صلب وزارة الطاقة والمناجم والطاقات...
بدأت محافظة أسوان في اتخاذ اتجاه علمي جديد مع إقامة أكبر مشروع...
انتهت الشركة المنفذة لمشروع الطاقة الشمسية بقرية بنبان التابعة...
  كشف فؤاد يونس رئيس مجلس الأعمال المصرى الفرنسى عن تعاقد 4...

إبقي علي إتصال معنا

  • Instegram
  • facebook
  • twitter
  • Linkedin

المبادرات والمباني الخضراء المستدامة

وصلات ذات صلة