diploma col
solamisr

أستراليا .. بلاد الطاقة الشمسية

Solar Diploma Course

 

د. هيثم باحيدرة | تتحول أستراليا بالفعل من بلاد الشمس المشرقة إلى بلاد الطاقة الشمسية، وذلك بفضل بناء 12 محطة طاقة شمسية جديدة في أستراليا، ما يتوقع معه تضاعف إنتاجها من الطاقة الشمسية واسعة النطاق ثلاث مرات، وذلك وفقا لوكالة الطاقة المتجددة الأسترالية ARENA الممولة من الحكومة الاتحادية التي أعلنت استثمار 92 مليون دولار في بناء ست محطات في كوينزلاند، وخمس في نيو ساوث ويلز، ومحطة واحدة في سرفانتس في غرب أستراليا.

وحسب الوكالة فإن هذه المحطات من شأنها زيادة قدرة الطاقة الشمسية واسعة النطاق في أستراليا من 240 ميجاواط إلى 720 ميجاواط، وتوفير ما يكفي من الطاقة لتشغيل 150 ألف منزل أسترالي متوسط الاستهلاك.

ووفقا للوكالة فمن المتوقع أيضا من هذه المشاريع السماح باستثمار تجاري يقترب من مليار دولار فضلا عن تعزيز الاقتصادات الأسترالية الإقليمية. ومن المخطط تشييد أكبر محطة في دارلينج داونز في كوينزلاند، وسوف تكون قادرة على توليد ما يصل إلى 110 ميجاواط من الكهرباء. وتشمل مواقع محطات الطاقة الشمسية الأخرى في كوينزلاند كلا من دالبي، ولونجريتش، وأوكي، وكيدستون، وكولينزفيل، ويتسوندايس. وتشمل المواقع الخمسة في نيو ساوث ويلز كلا من باركس، ومانيلدرا، وجريفيث، ودوبو، وجلين أينيس. وقد وصف مارك بيلي وزير الطاقة في كوينزلاند هذا الحدث بأنه يوم مشهود، كما صرح بأن هذه المشاريع من شأنها أن تولد ما يكفي من الطاقة المتجددة لاستهلاك 120 ألف منزل. ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من أعمال البناء في هذه المشاريع بحلول عام 2017. وهذا الجدول الزمني مضغوط جدا لأنه يتضمن الانتهاء من توفير التمويل اللازم لهذه المشاريع، واتخاذ الترتيبات، وعقد الاتفاقات، والحصول على الموافقات المطلوبة.

ويعد توجيه الانتباه إلى الطاقة الشمسية في أستراليا ظاهرة حديثة نسبيا. وواحد من كل سبعة منازل في أستراليا يحوي ألواحا شمسية على سطحه. كما أن أسعار وحدات الطاقة الشمسية آخذة في التناقص، وفي يناير 2013 بلغت تكلفتها أقل من نصف تكلفة استخدام الشبكة الكهربائية في أستراليا. وكانت أستراليا تلقى انتقادات دولية لإنتاجها القليل جدا من الطاقة الشمسية، على الرغم من مواردها الهائلة ووفرة الشمس المشرقة والإمكانات العالية بصورة عامة.

ولا شك أن مزيج المناخ الجاف والموقع المداري في أستراليا يعطيانها مزايا وإمكانات عالية لإنتاج الطاقة الشمسية. حيث تستقبل أغلبية القارة الأسترالية ما يزيد على أربعة كيلوواط ساعة لكل متر مربع يوميا من الإشعاع الشمسي خلال أشهر الشتاء، بل إن بعض المناطق في الشمال تتجاوز ستة كيلوواط ساعة يوميا.

ويتجاوز الإشعاع الشمسي في أستراليا بكثير متوسط القيم المسجلة في أوروبا، وروسيا، ومعظم أمريكا الشمالية. بينما سجلت مستويات مماثلة في المناطق الصحراوية شمال وجنوب إفريقيا، وجنوب غرب الولايات المتحدة والمنطقة المتاخمة للمكسيك، والمناطق الواقعة على ساحل المحيط الهادئ في أمريكا الجنوبية. ومع ذلك فإن المناطق الأكثر كثافة في الإشعاع الشمسي تقع بعيدة عن المراكز السكانية في أستراليا. وتقع أستراليا بين البلدان العشرة الأوائل في العالم في الطاقة الشمسية بقدرة ضوئية مثبتة بلغت 3300 ميجاواط في نهاية عام 2013.

وقد تم اختيار مشاريع محطات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية الـ 12 كجزء من المشاريع الشمسية واسعة النطاق التي تنفذها وكالة الطاقة المتجددة الأسترالية ARENA التي تتكلف عدة ملايين. ومن المقرر تمويل ست محطات في كوينزلاند، وخمس محطات في نيو ساوث ويلز، ومحطة واحدة في غرب أستراليا، ما يشكل حدثا مهما من المتوقع أن يضاعف ثلاث مرات من قدرة الطاقة الشمسية واسعة النطاق في أستراليا لتنتقل من 240 ميجاواط إلى 720 ميجاواط. ومن المتوقع من هذه المشاريع السماح باستثمار تجاري يقترب من مليار دولار، فضلا عن تعزيز الاقتصادات الأسترالية الإقليمية. وسوف توفر طاقة تكفي حاجة 150 ألف منزل أسترالي متوسط الاستهلاك، بل وسوف توفر عشر القدرة الجديدة المطلوبة لتلبية المستهدف الأسترالي من الطاقة المتجددة في عام 2020.

 

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

solamisr

فريق التحرير

فريق عمل تحرير عالم الطاقة المتجدده

solar Diploma videos


ألبومات الصور

 
تلقت لجنة الفرز المحدثة صلب وزارة الطاقة والمناجم والطاقات...
بدأت محافظة أسوان في اتخاذ اتجاه علمي جديد مع إقامة أكبر مشروع...
انتهت الشركة المنفذة لمشروع الطاقة الشمسية بقرية بنبان التابعة...
  كشف فؤاد يونس رئيس مجلس الأعمال المصرى الفرنسى عن تعاقد 4...

إبقي علي إتصال معنا

  • Instegram
  • facebook
  • twitter
  • Linkedin

المبادرات والمباني الخضراء المستدامة

وصلات ذات صلة