diploma col
solamisr

"الألواح الضوئية الشفافة".. ابتكار جديد سيشعل ثورة في مجال الطاقة الشمسية

Solar GT Course

نجاز من شأنه إحداث تحول كبير في قطاع الطاقة، تمكن باحثون أمريكيون من تطوير خلايا شمسية شفافة، يمكن الاستعانة بها كنوافذ مولدة للطاقة في الوقت الذي تسمح خلاله بدخول أشعة الشمس إلى الغرف.

وطور باحثو جامعة ميشيغان في الولايات المتحدة، مادة رقيقة وشفافة مصنوعة من مواد شبيهة بالبلاستيك المستخدم في تصنيع النوافذ، وتمكنوا في النهاية من إنتاج الكهرباء عبر إيصالها بمولد شمسي، بحسب تقرير لصحيفة "سيدني مورنينج هيرالد".

إمكانيات فريدة

- عرفت هذه التكنولوجيا للمرة الأولى خلال مراحلها التمهيدية عام 2015، إلا أنها باتت مهيأة ومطورة بشكل كاف الآن للاستخدام على نطاق أوسع يشمل مشروعات الطاقة.

- تعمل هذه التقنية من خلال استخدام الجزئيات العضوية داخل اللوح الشفاف الذي يمتص موجات الضوء فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء، ويحولها إلى كهرباء عن طريق توجيهها إلى الخلايا الجانبية بينما يسمح بمرور الضوء.

- في الوقت الحالي، تسجل هذه التكنولوجية كفاءة في استغلال الطاقة تبلغ 10%، في حين تتراوح كفاءة الألواح الشمسية التقليدية بين 15% و18%.

- أشار الباحثون إلى أن استخدام هذه الألواح في تغطية الأسطح الزجاجية في الولايات المتحدة التي تقدر مساحتها بنحو 5 مليارات إلى 7 مليارات متر مربع، من شأنه توفير 40% من الطلب الأمريكي على الكهرباء.

مهام إضافية

- وصف أستاذ الهندسة الكيميائية وعلوم المواد والتطوير بجامعة ميشيغان "ريتشارد لونت" الإنجاز الذي قطعه فريقه لتطوير هذه الخلايا الشفافة، بأنه سيقود مستقبل أعمال الطاقة الشمسية.

- في تصريحات لموقع الجامعة قال "لونت": لقد قمنا بتحليل إمكاناتنا وتبين أنه من خلال امتصاص الضوء غير المرئي فقط يمكن لهذه الخلايا أن توفر قدرا مماثلا من الكهرباء المولدة عبر الأسطح الشمسية.

- يؤكد "لونت" أن هذه الخلايا الشفافة الجديدة يمكنها إضافة مهام جديدة للنوافذ والأسطح، بما يجعلها أكثر فاعلية وكفاءة في المباني والسيارات والإلكترونيات المتنقلة.

- يمكن أيضًا الاستفادة من هذه التكنولوجيا لتحسين مستويات كفاءة الألواح الشمسية المستخدمة حاليًا من خلال وضع طبقة إضافية لجمع الطاقة دون التأثير على العملية الرئيسية للخلايا الضوئية التقليدية.

- تشمل التطبيقات الممكنة لهذه التكنولوجيا في الأجهزة الإلكترونية الصغيرة، الجوالات، والكتب الإلكترونية، والأجهزة القابلة للارتداء مثل الساعات، وقد تم تصنيفها كوسيلة محتملة لإطالة عمر البطاريات.

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

solamisr

solar Diploma videos


ألبومات الصور

 
قال الرئيس التنفيذي لشركة نبراس للطاقة القطرية، اليوم الاحد،...
قال المهندس شريف عبد الفتاح، عصو مجلس إدارة شركة «شنايدر»...
انتهت الشركة العربية للطاقة المتجددة التابعة للهيئة العربية...
تبحث دائرة النقل في أبوظبي، استخدام الطاقة الشمسية في إنشاء...

إبقي علي إتصال معنا

  • Instegram
  • facebook
  • twitter
  • Linkedin

المبادرات والمباني الخضراء المستدامة

وصلات ذات صلة