diploma col
solamisr

الكهرباء لا تنجح في المرحلة الأولى من منظومة "الليد"

Solar GT Course

تسعى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة في جهودها لمواجهة أزمة انقطاع الكهرباء، لبذل المزيد من الجهود من أجل إنجاح منظومة توزيع اللمبات الليد على المشتركين بجميع أنحاء الجمهورية، الأمر الذي يعمل على توفير عدد من الميجاوات من القدرات المولدة، وبالتبعية يوفر ملايين الجنيهات بميزانية الدولة.

حيث منح الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة رؤساء شركات توزيع الكهرباء فترة زمنية قصيرة لإنجاز بعض المهام التي تم إسنادها إلى هم عقب حركة التنقلات الأخيرة التي جرت بقطاع الكهرباء، والتي كان على رأس هذه المهام الانتهاء من توزيع حصة كل شركة من اللمبات الليد على المشتركين الذين يبلغ عددهم قرابة 33 مليون مشترك بتسع شركات توزيع على مستوى المحافظات.
وقال مصدر مسئول بوزارة الكهرباء: إن الفشل الذي يواجهه بعض من رؤساء شركات توزيع الكهرباء الآن هو افتقارهم لآليات إنجاح منظومة اللمبات الليد في مصر، والتي تعتمد كليا على نشر ثقافة ترشيد الاستهلاك وتوعية المواطنين بأهمية الترشيد في استخدام الطاقة ومدى العائد من هذا على الفرد والدولة.
وأوضح ،" أن العائق الأكبر أمام تطبيق منظومة توزيع اللمبات الليد على المشتركين يتمثل في الوسيلة التي تقدم بها اللمبات للمشتركين، خاصة وان هناك منافسة في السوق السوداء لبيع اللمبات الليد مما خلق شئ من فقدان الثقة من كون وجود اثار حقيقة لخفض تكلفة الاستهلاك لدى المشتركين عند استخدامهم للمبات، وضاعف هذا الشعور لدى المشتركين تطبيق إعادة هيكلة الأسعار بالنسبة للكهرباء، مما ألقى كثير من الأعباء على قطاع الكهرباء وجعل مهمته في نشر ثقافة استخدام اللمبات الليد صعبة للغاية. 

وأوضح أنه عند تبين عدم قدرة "الكهرباء" على إنجاح منظومة ترشيد الاستهلاك بتوزيع اللمبات الليد على 33 مليون مشترك بالكهرباء، والتي تستهدف مرحلتها الأولى توزيع 10 مليون لمبة، جعل الزيادة في أسعار الكهرباء تمثل عبئا ثقيلا على كاهل الوزارة والحكومة، والتي كان من المتوقع أن تكون هذه الزيادة غير ملحوظة في ظل استخدام المشتركين للمبات الليد بالمنازل، الأمر الذي دفع بوزارة الكهرباء لتوقيع بروتوكول تعاون مع وزارة التموين والتجارة الداخلية لتوزيع اللمبات على بطاقة التموين للمواطنين.
وأشار إلى أن هذا الإجراء في إطار محاولة من "الكهرباء" لإنقاذ الموقف وإخماد صرخات المواطنين من ارتفاع فواتير الكهرباء، ولدعم خطتها نحو ترشيد استهلاك الكهرباء بين مستهلكى القطاعى المنزلى والتجارى باستخدام اللمبات الليد، مشيرًا إلى أن تكلفة اللمبة على المواطن 25 جنيها، وتحصل الأسرة في المرحلة الجديدة على 10 لمبات بدلًا من 4، بما يمكن لكل مواطن أن يحصل عليها من منافذ بيع السلع التموينة التي يبلغ عددها 25 ألف منفذ على مستوى المحافظات.
ولفت إلى أن طرق سداد قيمة شراء اللمبات في المرحلة الثانية تتفق بالشروط السابقة والتي يمكن للمواطن أن يقوم بسداد قيمة اللمبات بالتقسيط على 24 شهرًا بدون فوائد، مشيرًا إلى أن وزارة الكهرباء تعمل على ترشيد إدارة الطلب على الطاقة، بنشر ثقافة التوفير باستخدام "اللمبات الليد"، لذا تعاقدت على 13 مليون لمبة ليد، بمبلغ 250 مليون جنيه، استلمت الكهرباء منهم 8 ملايين لمبة، وتم توزيع 3 ملايين لمبة حتى الآن.

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

solamisr

فريق التحرير

فريق عمل تحرير عالم الطاقة المتجدده

solar Diploma videos


ألبومات الصور

 
صرح وزير الكهرباء والطاقة المتجددة د.محمد شاكر، بأن نسبة المكون...
قال رئيس منظمة لطاقة المتجددة في ايران محمد صادق زادة، ان 500...
وضعت المملكة ضمن أولوياتها في مجال الطاقة، الاستثمار في مجال...
«الحاجة أم الاختراع».. عبارة تتناقلها الألسن بين الحين والآخر،...

إبقي علي إتصال معنا

  • Instegram
  • facebook
  • twitter
  • Linkedin

المبادرات والمباني الخضراء المستدامة

وصلات ذات صلة