الثلاثاء , يونيو 22 2021
جديد
تستضيف إفتراضياً مؤتمر الاستثمار الأفريقي.. 20 يناير

المملكة المتحدة تستضيف إفتراضياً مؤتمر الاستثمار الأفريقي.. 20 يناير

تستضيف وزارة التجارة الدولية في المملكة المتحدة مؤتمر الاستثمار الإفريقي في 20 يناير 2021، والذي سيجمع بين الشركات البريطانية والأفريقية في حدث افتراضي ليوم واحد لاستكشاف فرص الشراكة والاستثمار.

ويأتي المؤتمر بعد عام واحد من استضافة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لقمة الاستثمار البريطانية الإفريقية في لندن، حيث تم الإعلان عن 27 صفقة تجارية واستثمارية بقيمة 6.5 مليار جنيه إسترليني والتزامات بقيمة 8.9 مليار جنيه إسترليني. وحصلت مصر على أكثر من 20٪ من الاستثمارات الجديدة.

قال جيمس دودريدج، عضو البرلمان ووزير إفريقيا: “تم توقيع أكثر من 6.5 مليار جنيه إسترليني من الصفقات في قمة الاستثمار البريطانية-الإفريقية 2020، والتي أظهرت المملكة المتحدة، كبوابة مالية عالمية وموطن لكبار المستثمرين والمنظمين والمبدعين في العالم للدول الأفريقية. سيجمع حدث يناير مرة أخرى رجال الأعمال البريطانيين والإفريقيين، لدعم المزيد من البلدان الأفريقية المزدهرة”.

وسيركز المؤتمر علي امكانية الاستثمار الشامل والمستدام والمرن في مساعدة البلدان في جميع أنحاء القارة على الانتقال إلى اقتصاد أنظف وأكثر مراعاة للبيئة ودعم التعافي من تأثير فيروس كورونا.

وبناءً على رؤى مجموعة Africa Investors Group التي تم إنشاؤها مؤخرًا (مجموعة من أكبر المستثمرين في المملكة المتحدة في إفريقيا)، سيركز المؤتمر على أربعة قطاعات رئيسية من النشاط: • البنية التحتية المستدامة •الطاقة المتجددة • الخدمات المالية والمهنية • الزراعة والتكنولوجيا الزراعية

وسيكون المؤتمر أيضًا منصة للحضور للاستماع مباشرة من الشركات البريطانية حول الفرص وتحديات الاستثمار في وممارسة الأعمال التجارية في جميع أنحاء إفريقيا. سوف تتعلم الشركات المزيد عن الترتيبات التجارية الجديدة للمملكة المتحدة مع القارة والدعم الذي تقدمه حكومة المملكة المتحدة للشركات والمستثمرين.

و”على الرغم من السياق الاقتصادي العالمي الحالي، فإن طموح المملكة المتحدة أن تكون الشريك الاستثماري المفضل لإفريقيا لم يكن أقوى من أي وقت مضى.. وستكون علاقات الاستثمار المتنامية محورية في مساعدة الاقتصادات على التعافي وإعادة البناء بشكل أفضل من الاضطراب الناجم عن فيروس كورونا” حسبما قال وزير الاستثمار البريطاني، جيري جريمستون.

وسيشهد شهر يناير دخول اتفاقيات تجارية جديدة حيز التنفيذ بالنسبة للمملكة المتحدة مع 14 شريكًا أفريقيًا، مع احتمال أن يتبعها المزيد من الدول، بينما سيحصل 35 شريكًا أفريقيًا على مدخل مميز إلى المملكة المتحدة بفضل مخططها للأفضلية التجارية.

وبذلك يمكن أن يؤدي تطوير الترتيبات التجارية الجديدة في المملكة المتحدة جنبًا إلى جنب مع اتفاقية التجارة الحرة القارية الخاصة بإفريقيا إلى إطلاق العنان لفرص جديدة للشركات الأفريقية والمملكة المتحدة.

ووقعت مصر اتفاقية التجارة مع المملكة المتحدة في أوائل ديسمبر، مما أتاح فرصًا جديدة للشركات البريطانية والمستهلكين للاستفادة من استمرار الوصول التفضيلي إلى السوق.

إلي جانب ذلك، تتعهد الشركات البريطانية بالتزامات كبيرة تجاه مصر، خاصة في الاقتصاد الأخضر. علي سبيل المثال، تستخدم Bombardier Transportation بومباردييه ترانسبورتيشن مرافق تصنيع بريطانية لبناء قطار كهربائي أحادي على خطين مختلفين في القاهرة، الأول يربط العاصمة الإدارية الجديدة في البلاد بشرق القاهرة، والثاني يربط مدينة 6 أكتوبر بالجيزة. بالإضافة إلى ذلك، وقع المستثمر الرائد في الأسواق الناشئة ACTIS مذكرة تفاهم خلال قمة الاستثمار البريطانية – الإفريقية العام الماضي لاستثمار حوالي 3 مليارات جنيه إسترليني في مصر، والكثير منها مخصص لمشاريع الطاقة الشمسية.

شاهد أيضاً

البريد التركي

لمواجهة الاختناقات المرورية اخترع البريد التركي حلا في اسطنبول

تحاول تركيا اعتماد حلول مبتكرة للتعامل مع الازدحام المروري في المدن الكبرى (خاصة إسطنبول) من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك بنشرتنا الدورية

ليصلك أهم الأخبار والأحداث والمؤتمرات بصوره دوريه

You have Successfully Subscribed!

error: تنبيه: المحتوي محمي !!