السبت , يوليو 24 2021
مصر والسودان .. علاقات اقتصادية "مستنيرة" بالربط الكهربائي

مصر والسودان .. علاقات اقتصادية “مستنيرة” بالربط الكهربائي

لا أحد ينكر أن يكون للربط الكهربائي بين مصر والسودان أثر إيجابي في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين. بالاقتران مع خطط لتوسيع قدرة توليد الطاقة المتصلة بالشبكة بين البلدين ، فإن القيمة التي تستمدها وزارة الكهرباء من الدخل من الربط الكهربائي مع الدول المجاورة قد تزداد كل عام. يتم تنفيذ مشروع الربط مع السودان على مرحلتين: المرحلة الأولى تم إطلاقها بقدرة 200-300 ميغاواط تقريباً ، والمرحلة الثانية بقدرة 3000 ميغاواط. يتم تنفيذ المشروع على مرحلتين ، باستثمارات تقدر بنحو 6.7 مليون دولار ، بالإضافة إلى استثمار 326 مليون جنيه. وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي ، الجمعة ، في كلمة خلال لقائه مع القائد الأعلى للقوات المسلحة: “عندنا كهرباء أكثر .. الله رب العالمين”. وأوضح الرئيس السيسي أن مصر مستعدة لتصدير الكهرباء إلى ليبيا والسودان والأردن والعراق ، وفائضها يكفي لسد احتياجاتها.

كماتحرص الحكومة المصرية

ممثلة بوزارة الكهرباء على الإسراع بإنجاز مشروع الربط الكهربائي مع السودان في أسرع وقت ، حرصًا على دعم مصر لدول إفريقيا وحوض النيل. ولتلبية احتياجاتهم من الكهرباء فإن المرحلة الأولى من مشروع الربط الكهربائي مع السودان تبلغ طاقتها 300 ميغاواط ويتوسع هذا المشروع ليبلغ 3000 ميغاواط في المرحلة الثانية من المشروع.

وتبلغ التكلفة الاستثمارية لمشروع الربط الكهربائي مع السودان حوالي 56 مليون دولار

وهذه التكلفة هي قيمة الخطوط ومحطات المحولات التي ستقام على أرض مصر ، بينما يتحمل السودان تكلفة الخطوط على أرضه. أوضح الدكتور أيمن حمزة المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ، أن فوائد الربط الكهربائي مع دول الجوار ستصبح مركزًا إقليميًا لنقل الكهرباء إلى دول أوروبا وأفريقيا بحلول عام 2030. وأشار إلى أن الربط الكهربائي بين مصر ودول أوروبا وأفريقيا يحقق الكثير من الأموال بالعملة الصعبة ويؤدي إلى تحسين المستوى الاقتصادي في مصر وخفض أسعار الكهرباء. وتجدر الإشارة إلى أن مزايا الربط الكهربائي في الدول الإفريقية هي دراسة الارتباط الجنوبي في اتجاه القارة الإفريقية للاستفادة من الإمكانات الهائلة للطاقة الكهرومائية في القارة ، والربط الكهربائي بين شمال وجنوب القارة. سيعمل البحر الأبيض المتوسط ​​على امتصاص الطاقات الهائلة التي سيتم توليدها من الطاقة النظيفة.

كماوقعت مصر والسودان اتفاقية لرفع خط الربط الكهربائي

القائم بين البلدين من 80 ميجاوات إلى 300 ميجاوات. ويتضمن العقد توريد وتركيب وحدتين تعويضيتين غير فعالتين ، بما في ذلك الخلايا اللازمة لتركيب محطتي محولات “دنقلا” و “مروي” في السودان ، بحسب بيان صادر عن وزارة الكهرباء المصرية. سيتم تمويل قيمة العقد من المشاريع الإستراتيجية للديوان العام لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ، مع مدة تنفيذ حوالي 18 شهرًا من تاريخ توقيع العقد. ويأتي العقد الجديد في إطار اهتمام مصر بالتنفيذ السريع لمشروع الربط الكهربائي مع السودان ، والإسراع في استكمال المرحلة الثانية من هذا المشروع.

شاهد أيضاً

الشاشة 2021 07 18 203129

العراق…. إحباط قصف برج نقل الطاقة في نينوى

أحبطت وحدة الحشد الشعبي التابعة لإدارة عمليات نينوى، تفجير برج الإرسال جنوب الموصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك بنشرتنا الدورية

ليصلك أهم الأخبار والأحداث والمؤتمرات بصوره دوريه

You have Successfully Subscribed!

error: تنبيه: المحتوي محمي !!