الخميس , أكتوبر 21 2021
بلاد اليمن
بلاد اليمن

المساعدات الأوروبية الأنسانية لبلاد اليمن المتضررة التي تقدر بما يقاب 139 مليون دولار

فى تصريح نشرته المفوضية من خلال موقعها الإلكترونى،  أتى أن من أكثر البلاد التى تعانى من أزمات إنسانية شديدة عالميًا، كما أثرت على المؤسسات القومية والتقنيات العامة والبنية البشرية،  حيث يوجد بها أكثر من سبعين في المئة من الأسرى تحتاج  للمساعدة. 

لذلك المنظمة الأوروبية، أذاعت عن تحديد 139 مليون دولار،  تتمثل في مساعدات خيرية إنسانية لقليل معأنات بلاد اليمن. 

حيث أن مفوض إشراف الإتحاد الأوروبى الأزمات ، يوضح مدي إحتياجات اليمن التى وصلت للآلاف منها يوموتون كل يوم من الجوع،  والكثير منها على وشك المجاعه، ولذلك يدعو جميع البلاد والأطراف بمنحها الإنسانى بتدفق السلع والمواد المحتاجه لها مثل الوقود والطعام، كما أن أوروبا ملتزمة بمواصلة الإعانات لها،  وذلك بهدف قلة معأناة اليمنيين.  

مؤسسة الشراكات الأوروبية الدولية “جوتا أوربيلينن”، تشييد على وقف هذه المعانات الأنسانية وتعزيز مستويات تحت خط الفقرفى اليمن، كما أن علامة الآتحاد الأوروبى المتينه للجهات الانحه على أنه يجب الحرص بتنمية اليمن لمعالجة الصراع، حيث أنه يساهم فى تمويل العائلات الهذيله، وتشير على مساهمة المرأة  اليمنية أساس فى إقامة مستقبل الدول،  لذلك تؤكد أنه هذه التمويلات تمكنها إقتصاديًا. 

 لإعانة المجتمعات والأسر الضعيفة المتأذية من عدم توافر مستلزماتها الصحيه والتعليمية والغذائية ،   تم طرح التمويل الأنسانى اليوم بحوالى 51 مليون دولار، أما باقى تعقدات الاتحاد  الأوروبى التى تقدر بما يقارب87 مليون  دولار، فى إعانة التنمية لتعزيزقدرة الأفراد المتضررين بالصراع الصمت،  نتيجة الوضع المتدهور إقتصاديًا على متطلبات الإنسان المتزايدة،  كما يشارك أيضًا على تقديم التقنيات والمياة والصحه والتعليم ومغذيات الطاقة وغيرها. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك بنشرتنا الدورية

ليصلك أهم الأخبار والأحداث والمؤتمرات بصوره دوريه

You have Successfully Subscribed!

error: تنبيه: المحتوي محمي !!