الثلاثاء , أكتوبر 4 2022

الواقع البيئي واحد من أبرز التحديات التي تواجه الأردن

قال وزير البيئة طاهر الشخشير إن الوزارة اتخذت جميع الإجراءات والسبل الكفيلة بالمحافظة على وضع بيئي سليم في جميع أنحاء المملكة بما فيها مدينة الفحيص

، مؤكدا على استخدامات صديقة للبيئة باعتباره واجب وطني .وأضاف الشخشير خلال رعايته حفل أطلاق حملة نظافة لمدينة الفحيص تحت شعار « وطني الأحلى» والتي أطلقت جمعية الحماية من التلوث البيئي في الفحيص وذلك بحضور رئيس بلدية الفحيص هويشل عكروش ومتصرف ماحص والفحيص كامل عطيات وعدد من المسئولين في محافظة البلقاء وبمشاركة طلبة المدارس في المنطقة وعدد كبير من الجمعيات والمجتمع المحلي إن الواقع البيئي اليوم يعد واحداً من أبرز التحديات التي تواجه الأردن لا بل تواجه العالم كله ، خاصة ونحن نشاهد المخاطر الناجمة عن ظاهرة التغير المناخي التي أصبحت تهدد الحياة في الكثير من مناطق العالم ، هذا إلى جانب الآثار الصحية والبيئية المترتبة على التلوث البيئي بمختلف أنواعه.

وأشار الشخشير إلى أن الأردن تنبه منذ أكثر من عقدين إلى ضرورة الاهتمام بالشأن البيئي ، وذلك تماشيا مع اهتمام المجتمع الدولي بالوضع البيئي العالمي الذي تضاعف عشرات المرات خلال العقدين الماضيين وعقدت عدة مؤتمرات دولية على مستويات مختلفة في العالم لبحث الوضع البيئي لوضع الخطط الكفيلة بالحفاظ على البيئة نظيفة من جميع الملوثات ، كما جاءت التوجيهات الملكية السامية للحكومات المتعاقبة للعمل على إبلاء البعد البيئي الاهتمام اللازم .
وقال الشخشير لا نستطيع أن ننكر دور مؤسسات المجتمع المدني ومن ضمنها الجمعيات البيئية التي تكرس جهدها في العمل البيئي على جميع الأصعدة لتغيير بعض المظاهر والمفاهيم والسلوكيات السائدة عن البيئة من خلال إطلاق المبادرات والحملات التوعوية لتعزيز وتنمية المهارات الرامية إلى بلورة وعي مجتمعي يكون رديفاً وداعماً للجهود المبذولة من المؤسسات الرسمية وضمان نجاحها وبنفس الوقت لا نستطيع أن نغفل دور القطاع الخاص باعتباره دورا أساسيا ورديفا مهما وفعالا بالمشاركة والمساهمة مع كل الجهود لخلق بيئة نظيفة .
و ألقى رئيس جمعية الحماية من التلوث البيئي في الفحيص الياس السمعان كلمه قال فيها إن هذه الحملة ستكون جزء من مشروع الجمعية والذي سيستمر على مدار العام ، و أن الجمعية ستعمل على إيجاد دعم مالي لشراء 500 سلة للنفايات تثبت على جوانب الطرق والمؤسسات العامة والتي تقدر كلفتها ب 25 ألف دينار .
وألقت عضو مجلس بلدية الفحيص رانيا صويص كلمة باسم البلدية قدمت فيها شكرها لكل من ساهم في تنفيذ هذه الحملة التي ستنعكس إيجابا على مستوى النظافة في المدينة .
و شارك بالحملة مدرسة الروم الأرثوذكس بالفحيص ومدرسة الروم الكاثوليك بالفحيص ومدرسة اللاتين بالفحيص ومدرسة المشرق من عمان . وتم تقسيم مدينة الفحيص إلى تسعة مناطق وتوزيع طلبة المدارس إلى مجموعات وتم المباشرة بالعمل بعد أن أطلق وزير البيئة الحملة.

شاهد أيضاً

افتتاح مشروع محطة انوار للطاقة الشمسية في الجامعة الألمانية الأردنية

احتفلت الجامعة الألمانية الأردنية بافتتاح مشروع محطة ‘أنوار’ للطاقة الشمسية بقدرة 11ر2 ميجاوط برعاية وزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إشترك بنشرتنا الدورية

ليصلك أهم الأخبار والأحداث والمؤتمرات بصوره دوريه

You have Successfully Subscribed!

error: تنبيه: المحتوي محمي !!