الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
أيمن هيبه

شركات الطاقة الشمسية تحذر من تأثير نقص المكونات على تنفيذ مشاريع تشييد المحطات الشمسية

وبحسب المهندس أيمن عبد الحليم هيبة المدير التنفيذي لجمعية تنمية الطاقة (سيدا) ، فإن هناك حالة من القلق بين شركات الطاقة الشمسية والمستثمرين في قطاع الطاقة المتجددة والطاقة الشمسية بسبب النقص الحاد في مكونات الطاقة الشمسية في السوق المصرى سواء خلايا شمسية او انفرترات والكابلات وجميع مستلزمات بناء محطات الطاقة الشمسية والسخانات الشمسية.

قالت جمعية تنمية الطاقة (سيدا) ، في بيان لها اليوم ، إنها قلقة للغاية بشأن قرار تنظيم الواردات وعواقب قيام البنوك بوقف الاعتمادات المستندية وعدم السماح للشركات والمستثمرين بإدارة العملات.

وأوضحت الجمعية أنه في الوقت الذي تطالب فيه الدولة بترشيد استخدام الكهرباء لتوفير الغاز الطبيعي ، فإن الهدف هو تعظيم فوائد التصدير وتوسيع معدل المشاركة في الطاقة المتجددة والطاقة الشمسية. خاصة بعد توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي واهتمام الحكومة المصرية بوثيقة انتقال الطاقة في مصر والتوجيه بزيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة والشمسية في مزيج الطاقة الكهربائية إلى 42٪ بحلول عام 2035. ونحن على أعتاب مؤتمر المناخ COP27 قمة شرم الشيخ ، تعاني شركات ومستثمرو الطاقة المتجددة والشمسية من آثار القرارات الحالية لتنظيم عمليات الاستيراد و إلغاء الاستيراد بمستندت التحصيل ومعوقات تدبير العملة، مما أدي الي نقص حاد في مكونات محطات الطاقة الشمسية في مصر وارتفاع أسعارها بشكل مبالغ فيه ومنها” الخلايا الشمسية، ومحولات التيار ( الإنفرتر)، وكابلات التيار المستمر، وسخانات المياة بالطاقة الشمسية، ومكونات الحماية .

وتؤكد الجمعية أن استخدام الطاقة الشمسية سيخدم نفس الغرض من توفير الغاز الطبيعي للتصدير وزيادة الفرص البديلة ، حيث أن كل محطة طاقة شمسية بسعة 1 ميغاواط ستوفر ما يقرب من 12 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي أي كل محطة بتكلفة مليون دولار من محطات الطاقة الشمسية توفر ما قيمته 10 ملايين دولار من الغاز الطبيعي سنويًا للتصدير.

قال أيمن هيبة ، المدير التنفيذي للجمعية ، إنه لا يوجد إنتاج محلي للمكونات في مصر بسبب النقص السابق في المكونات ، وعلى الرغم من وجود العديد من مصانع تجميع الخلايا الشمسية ، إلا أن الإنتاج لا يكفي لتلبية احتياجات البلاد من الألواح الشمسية.

ودعا سيدا الحكومة المصرية إلى تسهيل استيراد مكونات الطاقة الشمسية والمتجددة وتبسيط إجراءات إدارة النقد الأجنبي لتلبية احتياجات المشروعات المتعلقة بالطاقة المتجددة.

وحذر سيدا من أن المستثمرين وشركات الطاقة المتجددة في مصر يواجهون خطرًا حقيقيًا ، حيث تتعرض بعض الشركات لخطر الإفلاس وتعثر الشركات وفقدان الوظائف وعدم القدرة على استكمال المشروعات الموكلة إليها.

وتطالب الجمعية جميع الأطراف المعنية بسرعة اتخاذ الإجراءات والقرارات اللازمة لإنجاز المشاريع ، بما في ذلك المشاريع الوطنية المخصصة للأعمال أو المشاريع التي سيتم تسليمها قبل قمة المناخ في نوفمبر من العام المقبل ، بناءً على احتياجات رجال الأعمال والمستثمرين.

وشدد ت سيدا على ضرورة بذل كل جهد ممكن للسيطرة على آليات السوق والهياكل التشريعية للصناعة ، والوفاء بتوجيهات الرئيس السيسي ، والمساهمة في تنفيذ البرنامج الوطني لتوطين ونقل الطاقة المتجددة. تقنيات الطاقة ، ومواصلة الحوار مع الجهات المعنية والمستثمرين والشركات وممثليهم للتوصل إلى استراتيجية وطنية مصرية واضحة للطاقة المتجددة.

شاهد أيضاً

محطة شمسية

شركة كوكاكولا مصر توسع اعتمادها على الطاقة النظيفة

حصلت شركة سولاريس كوك للطاقة المتجددة على الموافقة من جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إشترك بنشرتنا الدورية

ليصلك أهم الأخبار والأحداث والمؤتمرات بصوره دوريه

You have Successfully Subscribed!

error: تنبيه: المحتوي محمي !!