PVPASS
solamisr

الإنفاق العالمي على الطاقة المتجددة تجاوز 350 مليار في 2012

قال رئيس الهيئة العالمية للطاقة المتجددة (WREN) علي صايغ "إن دول العالم أنفقت أكثر من 350 مليار دولار على توفير الطاقة المتجددة التي تحافظ على بيئة مستدامة آمنة

، وأنفقت أيضاً نحو 320 مليار دولار على الطاقات التقليدية في العام الماضي 2012"، وأكد أن أكثر من سبعة مليارات تمَّ إنفاقها من أجل التخلص من النفايات المستهلكة يومياً في جميع دول العالم.

جاء ذلك أثناء مشاركته بورقة عمل في الورشة الدولية السادسة التي تقام حالياً في العاصمة (المنامة) بتنظيم من كلية الهندسة بجامعة البحرين بعنوان "الطاقة المتجددة والتنمية والبناء لبيئة مستدامة".

وقال "إن المملكة العربية السعودية تأتي في المرتبة الأولى على مستوى الدول العربية من حيث الإنفاق على استخدام الطاقة المتجددة"، مؤكداً أن "السعودية أنفقت أكثر من 500 مليار دولار من أجل بناء مدينة كاملة تعمل بالطاقة المتجددة، تلتها دولة الإمارات العربية المتحدة بمبلغ 25 مليار دولار تقريباً، ثمَّ الكويت وقطر بمبلغ يتراوح ما بين مليار إلى ملياري دولار".

ولفت إلى أن الطاقة التقليدية في منطقة الشرق الأوسط بدأت في العد التنازلي، وأن العالم يتعرض لخطر سخونة المناخ الذي سوف يؤثر على مستوى منسوب المياه بعد أن يذيب مساحات جليدية كبيرة في القطبين المتجمدين الشمالي والجنوبي، وهو ما يُنذر بحجم الخطر الذي يحيق بالعالم كله في حال استمرَّ البشر في تصدير الأبخرة من المصانع وعوادم السيارات إلى الجو، ويدعونا ذلك إلى التفكير الجدِّي في استخدام الطاقة المتجددة من جهة أخرى.

ودعا صايغ كل فرد إلى تحمل المسؤولية، وأن يمارس كل شخص دوره – أياً كان موقعه - في ترشيد استخدام الطاقة، والتوجه نحو استعمال الطاقة المتجددة، التي توفرها الطاقة الشمسية أو الرياح، أو المياه من خلال الشلالات وحركة المد والجزر.

وافتتح أعمال الورشة الاثنين الماضي عميد كلية الهندسة في جامعة البحرين نادر محمد البستكي، بحضور مستشار وزير هيئة الكهرباء والماء للشؤون الفنية والهندسية عبدالمجيد عبدالكريم، ونائب الرئيس التنفيذي لهيئة النفط والغاز جاسم الشيراوي.

وقال البستكي في كلمة له "إن جامعة البحرين تحرص على إقامة هذه الورشة للسنة السادسة على التوالي، لما لها من أهمية في عرض الأفكار الجديدة، وتطورات الطاقة المتجددة، مشيراً إلى أن ورشة هذا العام تأتي مغايرة لما كانت عليه الورش الخمس السابقة، إذ تهدف هذه الورشة إلى مناقشة نماذج البناء الحديث المعتمد على الطاقة المتجددة للحفاظ على بيئة نظيفة، وتنمية البنية الإنتاجية للطاقة المتجددة في الدول الأعضاء، واستكشاف الفرص والإمكانات التي تتيحها موارد الطاقة المتجددة لتحقيق التنمية المستدامة في المنطقة العربية".

كما تحدث في الافتتاح مندوب المنظمة الإسلامية للتربية للعلوم والثقافة إيسيسكو (ISESCO) علي رحَّال، وعبَّر عن سعادته بأن تلتقي المنظمة بشركائها في المنامة "التي نراها تتطور وتتألق يوماً بعد يوم".

وقال "إن منظمة إيسيسكو اهتمت بالقضايا التربوية والعلوم والثقافة الجديدة، وحرصت على أن تطرح موضوعات جديدة، وحرصت على تدريب الكوادر البشرية وتطويرها في الدول الأعضاء، وأن تتعاون مع مؤسسات علمية وثقافية دولية وإقليمية في مجال الموضوعات الجديدة.

وأكد أن المنظمة تتلقى سنوياً مجموعة من الأفكار والمقترحات الجديدة من الدول الأعضاء، وفي مقدمتها قضية الطاقات المتجددة، لافتاً إلى أن الإيسيسكو تحرص على المشاركة في مثل هذه الملتقيات والورش، وتقدم الدعم لها لما لها من خبرة في هذه الأنشطة خدمة للدول الأعضاء.

وقال "إن المنظمة تعبر عن اعتزازها بأن تهتم جميع الدول الأعضاء - والتي يبلغ عددها 51 دولة - بهذه المواضيع، وأن هذا دليل على أن الدول الأعضاء تولي أهمية لنتائج هذه الورش والاجتماعات المتخصصة ساعية إلى تنفيذها على أرض الواقع".

وأشار رحال إلى أن منظمة إيسيسكو وقعت 194 اتفاقاً في مجال التربية والعلوم والثقافة من أجل تنفيذ مشاريع وبرامج مشتركة لصالح الدول الأعضاء.

وقال "إن المنظمة تتطلع بتفاؤل للنتائج التي ستخرج بها هذه الورشة، لما تتمتع به من جدية، وسوف تهتم المنظمة بكل التوصيات والرؤى التي سوف تصدر عنها، وسيتم أخذها بعين الاعتبار في أنشطتها المستقبلية".

وقد انطلقت أعمال الورشة الدولية السادسة حول الطاقة المتجددة والتنمية والبناء لبيئة مستدامة، في العاصمة (المنامة)، وذلك بالتعاون مع الهيئة العالمية للطاقة المتجددة (WREN). وتستضيف الورشة كلاً من رئيس الهيئة العالمية للطاقة المتجددة علي صايغ، و ماركو سالا من جامعة فلورنسا بإيطاليا، و سوبيان من ماليزيا، بالإضافة إلى عدد من الخبراء والمختصين من عدد من المؤسسات وهيئات البحث العلمي في مجال الطاقة المتجددة في الدول العربية.

وتشارك في أعمال الورشة أيضاً المنظمة الإسلامية للتربية للعلوم والثقافة إيسيسكو (ISESCO)، وهيئة الكهرباء والماء، والهيئة الوطنية للنفط والغاز .

ومن المقرر أن تختتم أعمال الورشة غداً الخميس (28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013).

إقرأ 3119 مرات
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
فريق التحرير

فريق عمل تحرير عالم الطاقة المتجدده

الموقع : rew-mag.

solar Diploma videos


ألبومات الصور

 
  اكتشف مجموعة من الباحثين في جامعة ”لانكستر“ في إنجلترا،...
  قالت الدكتورة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، إن مصر...
 
    ألقى الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة،...

إبقي علي إتصال معنا

  • Instegram
  • facebook
  • twitter
  • Linkedin

المبادرات والمباني الخضراء المستدامة

وصلات ذات صلة